الغياب في خطب المناسبات الوطنية وفصل الصيف.. وزارة الأوقاف تتهم خطباء بمكناس بـ”الإخلال” بالثوابت! 

وجهت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية رسالة تنبيه إلى عدد من الخطباء الذين اتهمتهم بالغياب في فصل الصيف، واختلاق المبررات للتغيب عن إلقاء الخطب في المناسبات الوطنية، واعتبرت بأن هذه الغيابات المتكررة عن إلقاء الخطب في مثل هذه المناسبات يعتبر إخلالا ببعض ثوابت الأمة. وحثت الخطباء على الانضباط والالتزام بالمقتضيات القانونية المنظمة لمهام الخطيب، حتى يكون قدوة صالحة يقتدى بها. 

- إعلان -

ولاحظت المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بمكناس، في هذه المذكرة التي عممتها على خطباء الجمعة بالمدينة، بأن بعض هؤلاء يتغيبون بكثرة، وخاصة في شهر غشت الذي يتزامن مع العطلة الصيفية، معتبرة بأن ذلك يربك عملية الإنابات بسبب كثرة المساجد الشاغرة.

وفي السياق ذاته، ذكرت بأن البعض منهم عند كل مناسبة وطنية ينيبون عنهم من يلقي خطبة الجمعة، ويعتذرون عن إلقاء خطبهم في هذه المناسبات الوطنية. وذهبت إلى أن هذا السلوك، إن كان متعمدا، فإنه يعتبر إخلالا ببعض ثوابت الأمة التي يلزم الخطيب التقي دبها وتبليغها المصلين من خلال خطبها.