فضيحة… مندوب الأوقاف بإفران يجبر القيمين الدينيين على التصويت لأخيه وعائلته

اتهم قيمون دينيون بإفران، مندوب وزارة الأوقاف بالإقليم، بالضغط عليهم ومحاولة إجبارهم على التصويت لحزب ومرشح معين في الانتخابات المقبلة، وتهديدهم بالانتقام وإسقاط عقوبات إدارية عليهم، في حال عدم الاستجابة لطلبه المخالف للقانون وما يجب أن يتصف به من حياد.

- إعلان -

واستنجدوا بأحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، طلبا لتدخله العاجل لتصحيح الوضع وحمايتهم ورفع الحيف والظلم عنهم، بعدما حاول إجبارهم على “التصويت على أخ المندوب ومقربين منه دون غيرهم أو عدم التصويت نهائيا” حسب رسالتهم الموجهة نسخة منها لوالي الجهة.

وقال القيمون الدينيون بإفران أن موظفة تنوب عنه في المندوبية، كلفها وأعطاها تعليمات للضغط عليهم تارة تصريحا وتلويحا في أخرى، داعين لفتح تحقيق في “التدخل المكشوف للمسؤول الأول عن الشأن الديني بإفران، للضغط علينا وثنينا عن أداء الواجب الوطني إن لم نلبي رغبته”.

ولم يكشف الغاضبون عن أسمائهم في رسالتهم الموجهة نسخة منها إلى عامل إفران، مؤكدين أنهم “أخفوها مخافة بطشه وظلمه وتهديد بالانتقام إن لم تنفذ تعليماته”، مؤكدين أنهم سيكونون مضطرين لمواجهته والاحتجاج أمام مقر المندوبية في حال عدم تصحيح الوضع.