اللبار “يستسلم” في مواجهة الحجوبي .. وهبي يرفض إعادة النظر في تزكيات “التراكتور” بفاس

رفع عزيز اللبار، المنعش السياحي، ورئيس المجلس الجهوي للسياحة بفاس، الراية البيضاء، في مواجهة الجمعوية خديجة الحجوبي، على خلفية نزاع حاد في الكواليس من أجل إعادة النظر في تزكيات “الجرار” بالعاصمة العلمية.

- إعلان -

وقالت مصادر مطلعة لجريدة “الديار” إن اللبار الذي منحه حزب “البام” التزكية لترأس لائحة الانتخابات التشريعية بدائرة فاس الجنوبية رضخ للأمر الواقع، بعدما تمسك عبد اللطيف وهبي بتزكية الجمعوية الحجوبي وكيلة للائحة “التراكتور” في دائرة فاس الشمالية، ورفض كل “الملتمسات” التي قدمها له اللبار عن طريق عدد من أصدقائه الأعيان في الحزب.

واعتاد اللبار، البرلماني لعدة ولايات، الترشح في دائرة فاس الشمالية، حيث يتوفر في فاس العتيقة عن “خزان” أصوات يستعين به لضمان الفوز في الاستحقاقات السابقة. لكن “البام”، قرر أن يدفعه للترشح في “فاس الجنوبية” والتي تشير المصادر إلى أنه لا يتوفر فيها على أي قاعدة انتخابية، وسط تخوف كبير في أوساط مقربين منه، بأن يؤدي هذا القرار إلى فقدان حلم العودة إلى مجلس النواب.

وتغيب اللبار عن حضور بعض اللقاءات التواصلية التي عقدتها الأمانة الجهوية للحزب في كل من مدينة فاس وإقليم مولاي يعقوب لتقديم مرشحيها لخوض الانتخابات القادمة. ورغم أنه قدم للمسؤولين الجهويين للحزب مبررات غياب تتعلق بـ”التزامات شخصية طارئة”، إلا أنه أراد أن يوصل رسالة “الغضب” إلى القيادة.

كما لجأ، في السياق ذاته، في محاولة لـ”إقناع” وهبي بالتراجع عن القرار، إلى استعمال ورقة إمكانية الرحيل عن “البام” للترشح باسم أحزاب أخرى، عن طريق الاستعانة ببعض أتباعه لتسريب أخبار تتحدث على أنه محط “أطماع” كل من حزب الاتحاد الاشتراكي والتجمع الوطني للأحرار، دون أن تحظى هذه “التسريبات” بأي اهتمام من قبل المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة.