“قنابل موقوتة” تهدد حياة المواطنين.. حلول “ترقيعية” للدور الآيلة للسقوط بصفرو

تعيش ساكنة حي الشباك بالمدينة العتيقة لصفرو حالة من الرعب بسبب ترقب انهيار المنازل التي يقطنونها فوق رؤوسهم كلما تساقطت الأمطار بالمدينة.

- إعلان -

وحلت السلطة المحلية، اليوم الأحد، مرفوقة بعناصر من الوقاية المدنية والقوات العمومية لمعاينة منزل مهدد بالسقوط بالحي المذكور، بعد أن تسببت التساقطات المطرية الإخيرة في تصدعه وسقوط أجزاء من السقف، مسببا هلعا كبيرا وسط السكان.

وكشفت مصادر لجريدة “الديار” أن السلطات قامت بتثبيت جدران هذا المنزل بأعمدة خشبية كحل، وصفته بـ”الترقيعي”، في انتظار إيجاد حل جذري يحافظ على كرامة وحياة الساكنة.

وفي هذا السياق، تحدثت قاطنة بإحدى الدور الآيلة للسقوط عن معاناتها وأسرتها المستمرة منذ 2016، تاريخ تثبيت منزلهم من طرف السلطات ببعض الأعمدة الخشبية، في شريط فيديو ننشره مع المقال، مشيرة إلى غياب أي مخاطب سواء من المنتخبين أو السلطات.

وأكدت المتحدثة نفسها أنها طرقت العديد من أبواب المسؤولين، مشددة على أنه يتم “تقاذفها” بين المصالح والإدارات دون أية نتيجة أو جدوى، قبل أن تشدد تدخلهم يقتصر على أخد صور فقط.

إلى ذلك، تحدثت مصادر إعلامية عن فشل نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، في تطبيق البرنامج الوطني لمعالجة المباني الآيلة للسقوط حيث تعرضت لهجوم كبير من طرف نواب مجلس المستشارين خلا إحدى الجلسات بعد الارتفاع الكبير في ضحايا الدور الآيلة للسقوط التي أضحت “قنابل موقوتة” تهدد حياة المواطنين المغاربة.