قائد اتهمهم بالعصيان وتنظيم والمشاركة في احتجاجات.. “السورسي” لـ4 نشطاء بجماعة انجيل ببولمان

استأنف دفاع  4 شباب منهم جمعويان بجماعة انجيل ببولمان، الحكم الابتدائي الصادر في حقهم عن ابتدائية ميسور على خلفية اتهامهم بالعصيان وتنظيم والمشاركة في احتجاجات غير مرخصة نظمها سكان غاضبين من الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب، ما جعلهم يعيشون أزمة عطش دامت أسابيعا.

- إعلان -

وتوبع النشطاء في حالة سراح مؤقت بناء على شكاية تقدم بها قائد بالمنطقة اتهمهم بذلك وقيادة احتجاجات السكان الذين نظموا طيلة يوليوز وغشت الماضيين أشكالا احتجاجية مختلفة تخللتها وقفات واعتصامات قبل محاولتهم السير  في مسيرة راجلة في اتجاه عمالة إقليم ميدلت المجاورة لميسور.

وسرحوا من طرف النيابة العامة بابتدائية ميسور بضمانة مالية قبل الشروع في محاكمتهم بتهم التحريض على العصيان والاحتجاج والمشاركة في مسيرة احتجاجية بدون ترخيص، قبل مناقشة ملفهم الجنحي العادي والاستماع إليهم وإلى مرافعات الدفاع، قبل حجزه للتأمل والنطق بالحكم الأسبوع الماضي.

وحكمت الغرفة بإدانة المتهمين الأربعة بشهرين حبسا موقوفة التنفيذ و1000 درهم غرامة نافذة لكل واحد منهم بعدما تمت مؤاخذتهم بكل المنسوب إليهم، قبل أن يلجأ دفاعهم إلى استئناف الحكم الذي استغربت فعاليات حقوقية طالب بوقف متابعتهم على خلفية تلك الاحتجاجات السلمية للسكان.