لـ”خطورة الأفعال الجرمية”.. قاضي التحقيق بجرائم المال يرفض ملتمس السراح لمدير “لاراديف”

رفض قاضي التحقيق المكلف بجرائم المال بمحكمة الاستئناف بفاس متابعة المدير العام للوكالة المستقلة للماء والكهرباء والتطهير في حالة سراح مؤقت.

- إعلان -

وقالت مصادر إن قاضي التحقيق برر الرفض بخطورة الأفعال الجرمية المنسوبة للمدير الوكالة، والذي وضع رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بوركايز.

وأضافت المصادر نفسها إلى أن قاضي التحقيق ذهب إلى أن اعتقال المدير العام للوكالة، حنفي أبو كير، تم في حالة تلبس. وبأن الأمر يتعلق باستغلال للمنصب لابتزاز المتعاملين.

وقررت هيئة الدفاع عن مدير “لاراديف” استئناف قرار قاضي التحقيق، حيث ينتظر أن تبث فيه الغرفة الجنحية في الأيام القليلة القادمة.

وكان قاضي التحقيق المكلف بجرائم المال قد أخر جلسة التحقيق التفصيلي مع المدير العام لهذه الوكالة إلى 22 نونبر القادم.
يذكر أن عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس كانت قد اعتقلت هذا المدير في حالة تلبس بالارتشاء في أحدى المقاهي الفاخرة بوسط المدينة، بناء على تبليغ لمقاول له تعاملات مع الوكالة. وضبطت بحوز المدير أثناء عملية تفتيش مبالغ مالية محددة في 50 مليون سنتيم.

وتعيش الوكالة المستقلة للماء والكهرباء بالمدينة تداعيات هذا الزلزال، حيث تعاني من ارتباك كبير في مختلف مصالحها، وهو الارتباك الذي أرخى بظلاله على ملف الماء غير الصالح للشرب الذي يضرب عدد من الأحياء في المدينة.