رفضت “طعنه” في انتخاب رئيس جماعة فاس ومكتبه.. إدارية فاس “تصدم” شباط

رفضت إدارية فاس قبل قليل من يومه الخميس، طعنا تقدم به حميد شباط الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، والفائز باسم جبهة القوى الديمقراطية في الانتخابات الأخيرة، طلبا لإلغاء انتخاب رئيس جماعة فاس ومكتبها المسير بداعي وجود خروقات شابت عملية الانتخاب.

- إعلان -

وقبلت المحكمة طعن شباط المقدم ي الأجل القانوني، شكلا ورفضته موضوعا بموجب حكم صدر زوال اليوم بعد مناقشة الملف وإدلاء دفاع الأطراف بدفوعهم، تزامنا مع انعقاد دورة استثنائية للمجلس الجماعي للمصادقة على القانون الداخلي للمجلس الذي تم بإجماع الأعضاء.

وطلب شباط إلغاء انتخاب عبد السلام البقالي من التجمع الوطني للأحرار، رئيسا لجماعة فاس ونوابه محسن منادي إدريسي والبرلمانيين البامي عزيز اللبار والاتحادي عبد القادر البوصيري، ومحمد معيوش ومراد بوزيدي وعبد الواحد العواجي ومريم منطول ومحمد الخطاب وحكيمة الحطري وآمال أضردور.

إدارية فاس رفضت الطعن موضوعا بعدما قبلته شكلا، وأبقت على الرئيس والنواب في مسؤولياهم، كما كاتب المجلس ونائبه المطعون في انتخابهما أيضا، بداعي وجود خروقات وتجاوزات في عملية انتخاب الرئيس ومكتبه التي عرفت احتجاجات لحميد شباط وأعضاء مناصرين له داخل مقر الجماعة.