بعد “اختلاسهما” 9 رزم مخدرات محجوزة.. 5 سنوات سجنا لدركيين

حكمت غرفة الجنايات الابتدائية بفاس، على دركيين بالناظور، بالحبس النافذ لسنتين ونصف لتورطهما في إخفاء واختلاس كمية مهمة من المخدرات حجزاها عند نقطة للمراقبة في الساحل، بعدما أبلغ عنهما شخص احتجزاه عدة ساعات في منزل بمنطقة بني شيكر.

- إعلان -

وناقشت ملف المتهمين وشخص ثالث متابع في الملف ذاته، عن بعد باستعمال كاميرات مثبتة في قاعة المواصلات بسجن بوركايز، ونفيا المنسوب إليهما أو أن يكونا احتجزا الشاهد على اختلاسهم كمية المخدرات التي خصموها من 21 رزمة تم حجزها.

واحتفظ الدركيان بـ9 رزم تعاهدوا على اقتسام أرباحها بعد تصريفها، واعتقلا شخصا واحتجزاه قبل أن يبلغ عنهما بعد الإفراج عنه، ويسرد تفاصيل توقيفهم قاربا مطاطيا محملا بكمية مهمة من مخدر الشيرا في عرض البحر، لكن المهربين فروا تاركين الكمية في عين المكان.

واستعمل الدركيان قاربا خشبيا لنقل الكمية المحجوزة من عرض البحر ناحية مدينة الناظور، قبل ان يستوليا على الرزم في غفلة من مسؤوليهم بهدف الاستفادة من إعادة بيعها إلى “بارونات” واقتسام الربح بينهما مناصفة، دون أن يدريا أو يهتما بعواقب الأمور.