“فضيحة” تهز حزب “البام” بفاس.. مستشار يتحدث عن بيع المناصب ويتهم قيادات محلية

بعد اتهامات لحسن خربوش، العضو التجمعي لبعض قيادات حزبه بمدينة مكناس بابتزازه في مبلغ مالي حدده في 30 مليون سنتيم للحصول على منصب نائب لرئيس المجلس الجماعي، تفجرت في مدينة فاس، مساء اليوم الأربعاء، قضية أخرى مشابهة، لكنها هذه المرة تتعلق بقيادات في حزب الأصالة والمعاصرة.

- إعلان -

فقد اتهم حكيم بنسلام، وكيل لائحة الحزب بمقاطعة زواغة، كلا من المنسق الإقليمي والمنسق الجهوي والبرلمانية عن دائرة فاس الجنوبية، بالحصول على مبالغ مالية مقابل تثبيت أعضاء محسوبين على الحزب في مناصب المسؤولية في انتخابات المجلس الجماعي ومجالس المقاطعات بالمدينة.

وقال بنسلام،في تصريحات مباشرة عقب انتهاء عملية تشكيل مكتب زواغة، إنه هو نفسه تعرض للغدر بعدما وعد بمنصب النائب الأول للرئيس في مجلس مقاطعة زواغة. ومنحت النيابة باسم الحزب في هذه المقاطعة لشخص وصفه بالأمي، لاعتبارات مادية.

وذهب المتحدث نفسه إلى أن هذا الشخص منح مقابلا ماديا للبرلمانية عن دائرة فاس الشمالية. وزاد في القول إنه لم يحصل على التزكية باسم حزب الأصالة والمعاصرة بالمجان. وحتى الحملة الانتخابية، فإنه تم القيام بها بأموال خاصة، ولم يحصل على أي دعم مالي من الحزب. ووعد بالكشف عن مزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع. وأشار إلى أن هذه الرسالة يجب أن تصل إلى الأمين العام للحزب، عبد اللطيف وهبي.