“الجبهة” تبرر “الهزيمة المدوية”.. شباط “يتكردع” في انتخابات رؤساء مجالس المقاطعات بفاس 

بعد هزيمته المدوية في معركة الظفر برئاسة المجلس الجماعي لمدينة فاس، “تكردع” حزب جبهة القوى الديمقراطية، مرة أخرى، في معركة انتخاب كل من رئيس مجلس مقاطعة سايس ورئيس مقاطعة المرينيين، في مواجهة مرشحي تحالف الأغلبية التي يقودها التجمع الوطني للأحرار. 

- إعلان -

وفي محاولة للتهرب من تحمل مسؤولية هذه الهزيمة المدوية، خرجت الجبهة ببلاغ صحفي أعلنت فيه بأنها أعطت الصلاحية لجميع المستشارات والمستشارين بمختلف المقاطعات التصويت أو الإمتناع أو ما يرونه مناسباً خلال عملية التصويت، مادام الدستور والقوانين التنظيمية تنص على حرية التعبير .وأكد الحزب بأنه قرر أن يتبنى معارضة بناءةً من أجل حماية مصالح الساكنة والدفاع عنها .

وفاز حميد فتاح عن حزب الاستقلال برئاسة مجلس مقاطعة سايس، في حين “تكردع” مرشح شباط، أبو مهدي أبو الحسن علي. كما “تكردع” مرشح الجبهة لرئاسة مجلس مقاطعة المرينيين، خالد اليحياوي، في مواجهة خالد الحجوبي عن حزب الأصالة والمعاصرة. وكان من اللافت أن بعض الأعضاء المحسوبين على حزب شباط، تخلوا عن مرشحين الحزب، وصوتوا لصالح مرشحي التحالف.