ناجية العبادي.. طبيبة “تاوناتية” على رأس الاتحاد الدولي لجمعيات جراحة المخ والأعصاب

انتخبت ناجية العبادي، إخصائية جراحة الأعصاب، تنحدر من مدينة تاونات، أول أمس الخميس، رئيسة للاتحاد العالمي لجمعيات جراحة المخ والأعصاب، بعدما حصلت على 51 بالمائة من الأصوات المعبر عنها في النسخة السابعة عشر من المؤتمر للاتحاد الذي يضم 130 جمعية علمية.

- إعلان -

وأصبحت بذلك أول امرأة عربية وإفريقية تحظى هذا المنصب، بعدما وضع ثقتهم فيها مؤتمرو هذا المنتظم الذي شارك فيه 7 آلاف مختص من خيرة خبراء الاتحاد الذي تأسس قبل 66 سنة. تبادلوا الخبرات والتجارب وعرضوا الأبحاث العلمية ذات الصلة بجراحة المخ والأعصاب.

ووضعت الثقة في العبادي، تمتهن الطب منذ 30 سنة، لترأس الاتحاد في الولاية المقبلة، بعد انتخابها قبل 4 سنوات بمؤتمر إسطنبول التركية، أمينة صندوق وعضو بالمكتب التنفيذي للاتحاد الذي يضم تنظيمات غير حكومية وجمعيات مهنية ومؤسسات أخرى ذات الاهتمام.

وليست المسؤولية الأولى التي تتحملها ابنة تاونات، بل ترأست جمعية جراحة الدماغ والأعصاب في المنطقة العربية. وهي رئيسة للجمعية المغربية لجراحة الدماغ والأعصاب وبروفيسور مختصة في ذلك في مستشفى الشيخ زايد بالرباط. وترأست قسم الجراحة في الجامعة الدولية للعلوم الصحية.

وتابعت ناجية العبادي التي ازدادت وتربت بتاونات، دراستها في جامعات بفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية قبل عودتها إلى المغرب وشغلها مناصب ومسؤوليات مختلفة موازاة مع عملها أستاذة بجامعة محمد الخامس ورئيسة قسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفيي ابن سينا والشيخ زايد.

ويروم الاتحاد الدولي لجمعيات جراحة الدماغ والأعصاب الذي ترأسه العبادي إلى سنة 2023، ويضم دعم التكوين وتعزيز البحوث العلمية في هذه الجراحة في كل أنحاء العالم وبينها المغرب وتعزيز وتجويد الرعاية الطبية في المجال. ويضم 5 جمعيات قارية و6 مؤسسات مختصة و119 جمعية مهنية تمثل أكثر من 49 ألف طبيب وجراح مختص في الأعصاب في مختلف أنحاء العالم.