جريمة قتل في “لابيطا ظهر الخميس” بفاس.. الشجرة التي تخفي الغابة

أمرت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بفاس بفتح تحقيق في ملف الجريمة البشعة التي هزت، في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس، حي “لابيطا ظهر الخميس” بمقاطعة المرينيين، وذلك بغرض تكوين صورة واضحة حول ملابسات إجهاز مجموعة من الأفراد كانوا في حالة غير عادية على شاب في مقتبل العمر، بعدما اعترضوا سبيله وهو على متن دراجة نارية.

- إعلان -

وتحدثت مصادر لـ”الديار” على أن الجريمة التي هزت هذا الحي تعتبر بمثابة “الشجرة التي تخفي الغابة”، في إشارة إلى حديث متداول حول اتجار أفراد يشتبه في أنهم نفذوا هذه الجريمة في المخدرات، ووجود شكايات سابقة ضدهم تعرضت لـ”إهمال” من قبل الجهات المختصة.

وفي الوقت الذي تشير فيه عائلة الضحية إلى أن أفراد “العصابة” المتهمين بارتكاب هذه الجريمة قد عاتوا في المنطقة “فسادا” و”فتوة” و”ترويجا للمخدرات بمختلف أنواعها” وبأنهم كانوا السبب في إجبار أحد أفراد أسرتهم على غلق “محلبة” في ملكيته، تورد فعاليات محلية إلى أن الخلاف قد تكون له علاقات بتصفية حسابات عالقة بين الطرفين.

ولم يصدر بعد أي بلاغ عن ولاية أمن فاس، حول ملف هذه الجريمة المرعبة، وهي التي “تغرق” وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام “بعينها”، بتدخلات عناصرها من أجل وضع حد لمختلف مظاهر الجريمة.