التحاق جماعي بـ”الجبهة” يحسم الجدل.. شباط وكيلا للائحة “الزيتونة” بفاس

في قرار يعتبر فريدا من نوعه في المشهد السياسي المغربي، أعلن الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، حميد شباط، التحاقه بجبهة القوى الديمقراطية ذات الامتداد اليساري.

- إعلان -

وبموجب هذا الالتحاق الذي قدم على أنه التحاق جماعي لأتباع شباط بالحزب الذي أسسه الراحل التهامي الخياري، بعد انشقاقه، في زمن ادريس البصري، أقوى وزير داخلية في المغرب، سيدخل شباط الانتخابات الجماعية القادمة وكيلا للائحة “الزيتونة”، على أمل العودة إلى عمودية فاس والتي ظل فيها للفترة ما بين 2003 و2015، التاريخ الذي شهد أكبر اندحار لشباط في الانتخابات الجماعية التي منحت الفوز الكاسح لحزب العدالة والتنمية.

وحرص شباط أن يعلن على أن هذا الالتحاق للغاضبين من أنصاره الاستقلاليين، التحاق لـ”تكتل” اختار له من بين الاسماء “تكتل من أجل الوطن”.

ومن جانبه، قال حزب “الجبهة” إنه يتشرف بـ”تعزيز” صفوفه بـ”نخبة من الكفاءات والأطر السياسية الوطنية المعتبرة برئاسة القيادي الحزبي والنقابي والعمدة البارز الاستاذ حميد شباط”.

وذكر بأن الغاية من وراء هذا المشروع تتمثل في “دمقرطة تطوير وتخليق وتجويد العمل الحزبي ببلادنا وفقا للمهام الدستورية للأحزاب والمساهمة الفعلية في التنشئة والتأطير والمشاركة في تدبير الشأن العام خدمة للوطن والمواطن”.