“طرق الموت” بجهة فاس مكناس.. الفنان رشيد الوالي يكذب “حصيلة” مجلس العنصر

قام الفنان رشيد الوالي، خلال زيارة عائلية له قادته الى منطقة تايناست بإقليم تازة، بنشر فيديو يفضح فيه هشاشة المسلك الطرقي الحيوي المؤدي الى هذه المنطقة التي تزخر بمؤهلات طبيعية وسياحية كبيرة.

- إعلان -

وعلق الفنان رشيد الوالي على الحالة السيئة التي يوجد عليها هذا المسلك الطرقي الرابط بين مدينة تازة وجماعة تايناست الواقع تحت النفوذ الترابي لجهة فاس مكناس، بكونه لم يخضع للصيانة أو إعادة التهيئة منذ ما يزيد عن 20 سنة، الأمر الذي يحز في النفس، مع العلم أن هذا المسلك الذي يبلغ طوله قرابة 50 كلم، يؤدي الى منطقة تعداد سكانها 12 ألف نسمة، ومن شأن تعبيده تشجيع السياح على زيارة المنطقة التي تعتبر مقدمة لجبال الريف.

ويتزامن فيديو رشيد الوالي، الذي تم تداوله على نطاق واسع نظرا لتسليطه الضوء على جزء من المعاناة التي تعرفها مجموعة من المناطق القروية بإقليم تازة خاصة وأقاليم جهة فاس مكناس عموما، مع نشر مجلس الجهة لحصيلة عمله خلال الولاية الحالية، والتي يتباهى فيها بنجاحه المزعوم في تهيئة وصيانة عدد كبير من المسالك القروية، الا أن واقع الحال أبشع من ذلك بكثير.

وفي هذا السياق تعرف طرق ومسالك إقليم صفرو وضعية كارثية، تساهم في عزلة ساكنة بعض المناطق.

وعاينت جريدة “الديار” الوضعية الكارثية للطريق الرابطة بين مدينة صفرو وجماعة العدرج، مرورا بالمنزل ورباط الخير، التي أضحى مستعملوها يطلقون عليها “طريق الموت”، في غياب تام لوزارة التجهيز والمجالس الجماعية والإقليمية والجهوية.