نقل مهرجان العيطة الجبلية من تاونات إلى تازة يثير الغضب

استنكرت جمعية “مرنيسة نوستالجيا للتراث والسياحة والرياضة” نقل المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلية من مدينة تاونات إلى مدينة تازة.

- إعلان -

وأفادت الجمعية في بيان لها، أنه على إثر نقل المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلية في دورته التاسعة من مدينة تاونات كمهد العيطة الجبلية إلى مدينة تازة الغالية والمزمع تنظيمه نهاية هذا الشهر، وبعد إقصائه من برامج تنموية عمومية خاصة “الصفعة” الأخيرة على المستوى السياحي، إقليم تاونات يستفيق على وقع مأساة ثقافية، تسرق منه الهوية والتاريخ والذاكرة والأصل، على حد تعبيرها.

وذكر البيان أن الجمعية تعتبر نقل المهرجان الوطني للعيطة الجبلية إلى تازة، هو مسمار آخر يدق في نعش النسيج المجتمعي لإقليم تاونات، الذي يعاني من الهشاشة الاجتماعية والاقتصادية، وفي أمس الحاجة لهكذا محطات ثقافية موسمية تنعش الذاكرة الجبلية والنسيج الاقتصادي على حد سواء.

كما أعلنت الجمعية عن استنكارها الشديد لهذه الخطوة التي وصفتها بغير محسوبة العواقب، المتمثلة في نقل مهرجان العيطة الجبلية لتازة، داعية كل الغيورين على التراث المحلي الجبلي وخصوصا رواد العيطة الجبلية إلى مقاطعة مهرجان تازة.

وأكدت استعدادها التام للعمل مع النسيج الجمعوي الإقليمي من أجل خلق مهرجان يخص العيطة الجبلية بإقليم تاونات، قبل أن تدعو كافة الإطارات التنظيمات الإقليمية إلى استنكار هذا الفعل الذي اعتبرته “جبانا” والوقوف عليه.

وفي ختام بيانها، دعت جمعية مرنيسة المسؤولين إلى تحمل مسؤوليتهم التاريخية في هذا القرار.