“روتيني اليومي” في حزب الاستقلال..شباط يهاجم نزار و”يؤجل” قرار المغادرة  

تحول الخلاف بين نزار البركة، الأمين العام الحالي لحزب الاستقلال وحميد شباط، الأمين العام السابق، إلى ما يشبه “المواجهات” التي تندلع بين عدد من أصحاب “روتيني اليومي” في قنوات اليوتوب.. فقد خصص شباط، مساء اليوم، بثه المباشر على صفحته الفايسبوكية لمهاجمة نزار البركة، وخاطبه بالكثير من الكلمات الجارحة، وقال إنه يفتقد للخبرة والتجربة، وبأنه لم ينطلق في ممارسة السياسة من الأوساط الشعبية. ولجأ إلى إثارة عدد من الملفات، لتقديم الولاية الحالية لغريمه بصورة قاتمة، تفتقد للشفافية في تدبير ممتلكات الحزب. وتحدث عن استعانة البركة بأجانب عن حزب الاستقلال لخوض الانتخابات القادمة، ومنهم وصيفه في اللائحة للانتخابات التشريعية في مدينة العرائش، والتي أعلن البركة بأنه قرر أن يترشح فيها. وأورد بأن هذا الوصيف ينتمي في السابق إلى حزب الأصالة والمعاصرة وبأنه من الأثرياء الذين يعول عليهم البركة لدعم حملته الانتخابية. 

- إعلان -

وكشف شباط على أنه سبق له أن اقترح على البركة أن يترشح للانتخابات التشريعية القادمة في مدينة فاس. واتهمه بأن كل ما يهمه في حزب الاستقلال هو أن يتقلد منصبا وزاريا، وبأنه يحابي من أجل ذلك حزب العدالة والتنمية. واستغرب سياسة اللجوء إلى منح التزكيات والتعيينات في هياكل الحزب لأناس رحلوا عن أحزابهم، ومنهم حزب العدالة والتنمية.

ودعا شباط نزار إلى التراجع عن قرار حل هياكل الحزب بمدينة فاس، والتراجع عن تصريحات سابقة أدلى بها في ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، حول عدم منحه التزكية للترشح للانتخابات القادمة. وأشار إلى أنه سيعود، في قادم الأيام، إلى الإعلان عن القرار النهائي بخصوص الاستمرار في حزب الاستقلال، إذا لم يقم الأمين العام الحالي للحزب بتصحيح الوضع، مبديا جاهزيته للمشاركة في أي لقاء علني أو خاص بينه وبين البركة.

هذا وكان من المرتقب ان يعلن شباط، اليوم، عن “رحيله” إلى الحركة الشعبية، حسب مصدر مقرب من الأمين العام السابق.