الأمين الجهوي لـ”الحركة”: حاضرون في تدبير “الجائحة” وهذا ما قدمته مؤسسة الجهة

في إطار رصد آراء جميع الفاعلين السياسيين بجهة فاس مكناس، حول موضوع “تغييب المنتخبين عن تدبير “جائحة” كورونا، تحدثت جريدة “الديار” إلى عبد القادر البريكي، الأمين الجهوي لحزب الحركة الشعبية، والذي أكد أنه ليس هناك “إبعاد” للسياسيين.

- إعلان -

“على العكس، يقول البريكي، السياسيون حاضرون ومتواجدون على جميع المستويات ويقومون بمهامهم في إطار الحالة الاستثنائية التي تعيشها البلاد”، مشيرا إلى “الإجماع الوطني تحت القيادة الرشيدة للمؤسسة الملكية، التي كانت قراراتها صائبة 100 % وجنبت المغرب ما شهده العالم من خسائر بشرية واقتصادية”.

وزاد مسؤول حزب “السنبلة”، في حديثه للجريدة، أن منتخبي الحزب كانوا حاضرين في الميدان، خصوصا في العالم القروي، للقيام بالواجب المفروض عليهم اتجاه المواطنين، مؤكدا في السياق ذاته، أن ساكنة البوادي كانت من أكثر المتضررين من أزمة كورونا.

وتابع البريكي، بهذا الخصوص، أن أكبر فئة متضررة من “الجائحة” هي الفلاح، لتزامن هذه الفترة مع الجفاف الذي تعرفه المملكة، موضحا أن المزارع كان مطالبا بتوفير المؤونة للسوق المغربي، وهو ما نجح في القيام به رغم عدم جنيه أرباحا كبيرة بسبب أزمة التسويق والبيع للمواطنين، يضيف المنسق الجهوي.

“كل ما سبق، يسترسل محدثنا، انضافت إليه العاصفة الرعدية التي خلفت خسائر كبيرة في المحصول الزراعي بكل مناطق جهة فاس مكناس”.

ولم يفت المصدر نفسه التنويه بالعمل الكبير الذي قامت به وزارة الداخلية، حسب قوله، مؤكدا على تجاوب وتفاعل السلطات المحلية مع ملاحظات المنتخبين وتتبعهم.

وعن سؤال حول دور مؤسسة الجهة في تدبير “زمن” كورونا، كشف البريكي أن الجهة قامت بدور مهم سواء عبر الدعم المادي أو المتابعة والتواصل مع المواطنين، مستشهدا بالمبلغ الكبير الذي قدمته الهيئة لصندوق تدبير “الجائحة” أو بالدعم المباشر عبر توفير “القفف” للمتضررين.

وبخصوص “ما بعد كورونا” شدد الأمين الجهوي لـ”الحركة” على أن الدولة مطالبة بعدم توقيف المشاريع المبرمجة، بل ويطالب ببرمجة مشاريع إضافية يكون لها وقع، على المستوى القريب والمتوسط، على الساكنة خصوصا في جهة فاس مكناس التي تعاني أصلا من ركود اقتصادي إذا استثنينا المجال السياحي والفلاحي والخدمات، “وهي القطاعات، يضيف المتحدث ذاته، التي يجب دعمها وتشجيعها بشكل مستعجل”.

هذا، ورفض عبد القادر البريكي، الأمين الجهوي للحركة الشعبية بجهة فاس مكناس، التعليق حول موضوع تأثير كورونا على الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، مبرزا أنه لا يريد استباق الأحداث.