فاس.. انطلاق مهرجان أغورا الدولي للسينما والفلسفة

كرمت الدورة السادسة لمهرجان أغورا الدولي للسينما والفلسفة، التي انطلقت فعالياتها أمس الخميس بفاس، المفكر الفلسفي محمد مصطفى القباج.
واستحضر المهرجان الذي تنظمه جمعية أصدقاء الفلسفة عطاءات القباج في تأسيس الدرس الفلسفي بالمغرب وفي ربط الجسور بين الفلسفة وباقي المعارف والفنون.
وأعرب القباج الذي وقع بالمناسبة كتابه الجديد عن “الفلسفة والمسرح”، عن عرفانه لهذه الالتفاتة داعيا الى إخراج الفلسفة من سياجها الأكاديمي وتوطيد انفتاحها على مختلف واجهات الابداع الانساني، وتفعيل دورها في بناء أنماط حياة توفر فضاءات الحرية والكرامة والتسامح لأفراد المجتمع.
وقال مدير المهرجان، عزيز الحدادي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، ان المهرجان يسير على طريقه الذي اختطه لنفسه في طرح الأسئلة الفكرية والوجودية الراهنة في ارتباطها بالفن السينمائي معربا عن سعادته بمعاودة اللقاء مع جمهور المهرجان بعد فترة طويلة من الإغلاق الذي أملته الجائحة.
ومن جهتها، نوهت المديرة الفنية للمهرجان، البلجيكية كارين دي فيليرس، في تصريح مماثل، بتفرد تيمة التظاهرة التي تربط الفن السابع بقارة معرفية شاسعة يبنيها الفكر الفلسفي، مشيرة الى أن الدورة السادسة تطرح هذه العلاقة من خلال موضوع الزمن في السينما.
ويقترح المهرجان الذي يحتفي ببلجيكا كضيف شرف، عرض ثمانية أفلام قصيرة وخمسة أفلام طويلة تمثل، فضلا عن المغرب، إيطاليا وفرنسا وبلجيكا ومصر.
وتفصل في مسابقة المهرجان التي تتوج بمنح جوائز ابن رشد، لجنة تحكيم يترأسها المخرج الإيطالي ماريو برينطا بعضوية المخرج المغربي محمد اليونسي والناقدة المصرية ناهد صلاح والفيلسوف الفرنسي نيكولا ماريون والمخرج الهولندي روبير رومبو.
وعلى هامش عروض الدورة، تقام مائدة مستديرة حول موضوع “السينما والزمن” وأخرى حول “السينما والصناعة الثقافية”.
كما تنشط المخرجة المصرية دينا عبد السلام والممثلة والإعلامية المغربية يسرا طارق ماستر كلاس حول إدارة الممثل.

- إعلان -

(و.م.ع)