تكليف أستاذة فلسفة يثير استياء أساتذة في مكناس 

يعيش أساتذة الفلسفة بثانوية الكندي في مكناس، منذ أسبوع، حالة سخط عارم جراء تكليف أستاذة فلسفة بثانوية لالة مينة بمركز حمرية، في وقت تتوفر ثانويات أخرى على فائض يتجاوز الأستاذ الواحد.

- إعلان -

وحسب مصدر مسؤول، فإن أساتذة ثانوية الكندي، التي احتلت المرتبة الأولى في نتائج البكالوريا بمديرية مكناس، يطالبون بتدخل المديرة الإقليمية، وإرجاع الأستاذة المعنية، وتكليف إطار تربوي من ثانوية واد المخازن أو أناسي، لأنهما تتوفران على أستاذين فائضين في مادة الفلسفة.

وفي السياق، قال مصدر نقابي إن ثانوية لالة مينة استقبلت أستاذا لمادة الفلسفة في إطار تدبير الفائض، ولم يعلن عن خصاص آخر في المادة، لكن الأطر العاملة في ثانوية الكندي بجماعة ويسلان، فوجئت بنقل زميلتهم التي كانت تتوفر على جدول حصصها، وانتظرت بحكم أنها الوحيدة الفائض بالمؤسسة، إعلان نتائج الحركة المحلية، ثم حصلت على استعمال الزمن أسوة بباقي الأطر التعليمية.