بسبب السن القانونية.. إدارية فاس تلغي انتخاب رئيسة جماعة دار الحمراء

لم تفرح الشابة حنان بن الشيخ من حزب الاتحاد الاشتراكي، بانتخابها رئيسة لجماعة دار الحمراء بإقليم صفرو، إلا أياما معدودات لتصاب بالإحباط بعد صدور حكم مساء أمس الثلاثاء، عن إدارية فاس قضى بإلغاء انتخابها ومكتبها المسير مع ما يترتب عن ذلك من آثار قانونية.

- إعلان -

عضو المعارضة ميلود عاسيسو، طعن في السن القانونية للرئيسة الشابة المنتخبة باعتبارها الأصغر بعد تساوي الأصوات في الدورين الأول والثاني، اعتبارا لكونها لم تبلغ 21 سنة كاملة، ليتم انتداب مفوض قضائي انتقل إلى مقر الجماعة لإتمام الإجراءات القانونية اللازمة.

وحرر المفوض القضائي محضرا في الموضوع، وضع رهن إشارة المحكمة التي استندت إليه للقول بإلغاء انتخاب الرئيسة ومكتبها المسير، في حكم هم طعن عاسيسو، فيما قضت في ملف ثان يتعلق بالجماعة نفسها، بقبول طعن محمد الخراط، وحكمت بإلغاء انتخاب إكرام سارج نائبة كاتب المجلس

ولم تكن هذه الجماعة الوحيدة التي ألغت المحكمة الإدارية بفاس انتخاب مكتبها المسير في جلسة أمس، بل حتى جماعتين من إقليم تازة، ويتعلق الأمر بجماعة سيدي علي بورقبة ونظيرتها لبورد اللتين تأجل تشكيل مكتبهما المسيرين بسبب عدم توفر النصاب القانوني.

وكانت إدارية فاس ألغت انتخاب مكتب جماعة الربع الفوقي بالإقليم نفسه، بعدما ألغت في جلسة سابقة مكتب جماعة تاغزوت بالحسيمة، لينضاف ذلك إلى إلغاء انتخاب عدة رؤساء لجماعات خاصة بتاونات في قرية با محمد والرتبة، وفي إقليمي بولمان وكرسيف.