بعد جريمتي قتل سابقتين.. مخمورون يقتلون عشرينيا بحي كاريان الحجوي بفاس‎‎

لم يكتمل شهران على قتل الملقب “كاوا” لنديمه “السفانجي” في 12 غشت الماضي، حتى اهتز حي كاريان الحجوي بمقاطعة المرينيين بفاس، على وقع جريمة قتل ثالثة هذا العام، بعد إجهاز 4 شباب مخمورين، على عشريني حل ضيفا على الحي في زيارة لخاله، دون أن يتوقع مقتله.

- إعلان -

مصالح أمن المنطقة الثالثة ببن دباب عين قادوس، اعتقلت اثنين من المتهمين الأربعة، وهم من ذوي السوابق المتعددة، بعد تشخيص هويتهما ومعرفة مكان وجودهما. ووضعتهما رهن الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي أمر به الوكيل العام المنتظر إحالتهما عليه صباح اليوم (الإثنين).

الضحية زار خاله ليلة أول أمس، وكان عائدا لسكنى والديه بحي الوفاق بالمقاطعة نفسها، دون أن يتوقع أن يموت بتلك الطريقة البشعة بعدما اعترض سبيله المتهمون الأربعة الذين كانوا في حالة سكر طافح، في زنقة، وحاصروه شاهرين أسلحة بيضاء في وجهه مهددينه في حال صرخ.

الضحية حاول إقناعهم بعدم إيذائه، دون جدوى قبل أن يتعرض للضرب والجرح بالسلاح الأبيض في أنحاء مختلفة من جسمه، ليسقط أرضا مغمى عليه، قبل تدخل شباب من الحي سمعوا صراخه وطلبه النجدة، إذ اتصلوا بالمصالح الأمنية التي حضرت وقامت بالمتعين قبل نقله للمستشفى.

وتوفي الضحية في طريقه للمستشفى الجامعي الحسن الثاني، قبل نقل جثته لمستودع الأموات بمستشفى الغساني لتشريحها بناء على أوامر الوكيل، لينضاف إلى ضحيتين قتلا في أبريل وغشت الماضيين على أيدي جانحين أوقفا وأودعا سجن بوركايز، وجارية محاكمتهم بالمنسوب إليهم.