الاتحاديون في تاونات يتهمون “الأحرار”.. قصة “اختطاف” مثيرة لعضو وزوجته

اختفى عضو ناجح رفقة زوجته، وهي بدورها ناجحة، عن الأنظار  واتهم الاتحاديون بجماعة “البسابسة بإقليم تاونات حزب التجمع الوطني للأحرار بالوقوف وراء عملية “اختطاف” و”احتجاز” العضوين التابعين لحزب “الوردة”.

- إعلان -

وقال مصدر اتحادي إن العضو كان في اجتماع مع أعضاء الفريق، وخرج للتبضع، ثم اختفى عن الأنظار. وأظهرت المعطيات أن زوجته الناجحة قد اختفت في نفس الوقت.

ويتطلع حزب التجمع الوطني للأحرار للفوز برئاسة هذه الجماعة القروية، وهو نفسه الحلم الذي يراود حزب الاتحاد الاشتراكي الذي تحالف مع حزب الأصالة والمعاصرة.

ويضم مجلس هذه الجماعة 18 عضوا. وفاز الاتحاديون بـ6 مقاعد، وحصل حزب الأصالة والمعاصرة على 4 أعضاء، في حين نجح حزب التجمع الوطني للأحرار بـ8 مقاعد.

ويرتقب أن يقلب التحاق العضوين اللذين تم الحديث عن اختطافهما واحتجازهما، موازين القوى في هذه الجماعة، في وقت يطالب فيه الاتحاديون بفتح تحقيق في النازلة، متحدثين عن ضغوطات مالية يتعرض لها أعضاء فريقه.