يستعد لولاية خامسة رئيسا لجماعة أولاد زباير بتازة.. كوشو مهدد بفقدان العضوية‎‎

بات التهامي كوشو، رئيس جماعة أولاد زباير بإقليم تازة، مهددا بفقدان العضوية بسبب ازدواجية الانتماء، بعدما طعن منافسه على رئاستها في أهليته لدى إدارية فاس، بداعي أنه ما زال منتميا لحزب الاستقلال ولم يستقل منه بطريقة قانونية، لكنه ترشح باسم الأصالة والمعاصرة.

- إعلان -

ويطعن الاستقلالي عبد الله البورقادي، برلماني سابق عن دائرة إقليم تازة، في انتخاب كوشو الذي يطمح لانتخابه رئيسا لهذه الجماعة القروية لولاية خامسة ، لهذا السبب الذي يخالف المادة 74 من مدونة الانتخابات، ملتمسا إلغاء انتخابه وترتيب الجزاءات القانونية الموازية.

وفاز التهامي كوشو في انتخابات الدائرة 9 وليس الوحيد المعني بطعن منافسه الصيدلاني عبد الله البورقادي الذي تنازل أخوه محمد عن منافسته، بل حتى 6 أعضاء آخرين فازوا بالدوائر 2 و3 و6 و7 و13 و21 الذين انتموا سابقا لحزب الاستقلال وترشحوا باسم الأصالة والمعاصرة.

وتمت تزكيتهم من طرف حزب عبد اللطيف وهبي، رغم استمرار انتمائهم لحزب الاستقلال الذي لم يقدموا استقالتهم منه بالطرق القانونية، النقطة الأساسية التي يركز عليها طعن البورقادي، لدى إدارية فاس التي يرتقب أن تشرع قريبا في البث في ملفات الطعون السبعة المقدمة.

وتأتي الطعون بعد تداول رسالة من المنسق الإقليمي للأصالة والمعاصرة بتازة لعضو بحزبه بالجماعة يحثه على التصويت للتهامي كوشو الذي يطمح لانتخابه رئيسا لولاية خامسة بعد شهرين فقط من تبرئة قسم جرائم الأموال الابتدائية بفاس له من تهم اختلاس وتبديد أموال عامة واستغلال النفوذ.

وتوبع بناء على شكاية تقدم بها 3 مستشارين بينهم محام بهيئة تازة، اتهموه بالوقوف وراء اختلالات شابت استغلال موارد الجماعة لتأهيل تجزئات سكنية ومنشئات فنية وصفقة إصلاح وإنجاز بعض القناطر والمسالك والطرق وشبكة الإنارة وسندات الطلب وتجهيزات مكتبية وإدارية.