بسبب “حصيلة” مقاطعة زواغة بفاس..”البيجيدي” يشهر “الفيتو” في وجه البرلماني بوحرشة

حسمت لجنة الترشيحات الإقليمية في حزب العدالة والتنمية ملفات وكلاء اللوائح التي من المرتقب أن يدخل بها الحزب المنافسة الانتخابية القادمة.

- إعلان -

وكان من اللافت أن اللجنة أشهرت “الفيتو” في وجه عدد من رؤساء المقاطعات المنتهية ولايتهم، وقضت على أحلام تراودهم بالعودة لترأس هذه المقاطعات، بسبب عدم اقتناع نشطاء “البيجيدي” بحصيلتهم، وطرق تواصلهم مع الساكنة.

وفي هذا السياق، برز اسم البرلماني عبد الواحد بوحرشة، رئيس مجلس مقاطعة زواغة ضمن لائحة المستبعدين، حيث تم التصويت لفائدة ملف حسن بومشيطة البرلماني السابق، والنائب الحالي للعمدة الأزمي.

وارتبط اسم بومشيطة بمعارضته لشباط إبان تولي هذا الأخير لعمودية المدينة، لكنه ابتعد عن الأضواء، لعدة سنوات، قبل أن تعيده لجنة الترشيحات من جديد وتضعه على رأس لائحة الحزب للانتخابات المحلية بهذه المقاطعة.

أما الرئيس الحالي للمقاطعة، فقد وجهت له انتقادات لاذعة بخصوص تدبيره للشأن المحلي، وخلافاته الدائمة مع الأغلبية المسيرة، وجزء كبير من نوابه الذين ينتمون إلى نفس حزبه.

وكانت أخبار قد راجت مؤخرا عن خلافات عميقة بينه وبين قيادات الحزب، حول عدد من الملفات ذات الصلة بالعقار والتراخيص المرتبطة بها، والتي وصلت إلى حديث البعض عن احتمال التحاقه بحزب الأصالة والمعاصرة أو حزب التجمع الوطني للأحرار.