استنكار “تصرفات” رافقت جلسة الحوار.. ساكنة امطرناغة تحتج من أجل الماء

جسدت ساكنة دواوير جماعة امطرناغة وقفة احتجاجية سلمية صباح أمس الجمعة أمام المقر الإداري لجماعة مطرناغة.

- إعلان -

ونظمت الوقفة، حسب بيان، توصلنا به، على أرضية المطلب الآني والمستعجل للساكنة، المتمثل في إعادة الماء الصالح للشرب وتزويد الساكنة بهذه المادة الحيوية.

وبعد نجاح الوقفة السلمية، أورد المصدر ذاته، تم عقد لقاء من طرف قائد بنيازغة وقائد الدرك الملكي وممثل عن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بحضور الساكنة وممثلي جمعيات الماء بالجماعة، كما حضر جلسة الحوار رئيس فرع المنزل للجمعية المغربية لحقوق الانسان.

وخرج الحوار محملا المسؤولية للجماعة و onep، وكذا غياب ممثلي دواوير الجماعة.

وخلص أيضا إلى المطالبة بتوفير الماء الصالح للشرب عاجلا والمطالبة بتوفير صهاريج المياه في الدواوير، ناهيك عن إدانة سلوك رئيس الجماعة الذي وصف أحد المواطنين ب”قليل الادب”.

ومن مخرجات الحوار الذي جمع الجهات المذكورة الاتفاق مع onp على التوزيع العادل للماء بين جماعات المنطقة ودوائرها.

وذكر البيان، أيضا، أن “الحوار جرى في قاعة الاجتماعات للجماعة لا ترقى لمستوى الجماعة وساكنة مطرناغة، كأنها قاعة تسكنها الأشباح مليئة بالغبار وأعشاش العنكبوت مما حز في نفس أحد المواطنين الذي أشار لحالة القاعة في مداخلته، إلى جانب تأخر رئيس الجماعة عن موعد الاجتماع ب 20 دقيقة أو أكثر”.