“فضيحة إرجاع أموال إلى المُشغل” في تازة.. جمعية حقوقية تدخل على خط طرد حارس أمن

دخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع تازة على خط طرد حارس أمن خاص بالمستشفى الإقليمي ابن باجة بسبب رفضه “إعادة” مبلغ معين من راتبه إلى الشركة المشغلة.

- إعلان -

وأعربت الجمعية الحقوقية عن تضامنها مع حارس الأمن الخاص بخصوص الطرد الذي وصفته ب”التعسفي” الذي تعرض له.

كما طالبت الجمعية السلطات المختصة، من خلال بلاغ إخباري، نتوفر على نسخة منه، بالتدخل العاجل لفتح تحقيق في هذا النزاع الشغلي وإنصاف المعني بالأمر والانتصار لكرامته الإنسانية، طبقا لما تقتضيه القوانين والتشريعات الدولية والوطنية، على حد تعبيرها.

وكان أحد حراس الأمن الخاص بمستشفى ابن باجة، قد خرج بوجه مكشوف، في مقطع فيديو يدعي من خلاله طرده من العمل، بسبب رفضه إرجاع مبلغ من راتبه إلى شركة الأمن المخول لها تدبير هذه الخدمة بالمستشفى.

وأكد الحارس في الفيديو، نشرته جريدة “الديار”، أنه تعرض للطرد، بسبب رفضه إرجاع مبلغ 700 درهم إلى “مشغله”، وهو الأمر الذي جرى تداوله مؤخرا من طرف بعض الحراس الذين فجروا هذه “الفضيحة”.