تاونات.. “مخزني” يعتدي على أمين مال “جمعية فردوس لمرضى السرطان”

استنكرت “جمعية فردوس لمرضى السرطان بتاونات” تعرض أمين مالها لهجوم من طرف أحد عناصر القوات المساعدة بتاونات.

- إعلان -

وفي بيان، توصلت جريدة “الديار” بنسخة منه، أكدت الجمعية أنه بعد تنفيذها للوقفة الاحتجاجية الحضارية و السلمية أمس الجمعة 09 يوليوز 2021 أمام مقر عمالة الإقليم، تفاجأت صباح اليوم السبت بهجوم أحد عناصر القوات المساعدة بتاونات المدعو (م،ع) الذي يشتغل كمشرف على خلية (ق،م) المرابطة بباشوية  تاونات على أمين مال الجمعية في محله الكائن وسط المدينة مشبعا إياه سيلا من السب و الشتم مع التهديد بالاعتقال و الزج به في السجن.
كما أشار المصدر ذاته أنه “في الوقت الذي كنا ننتظر فيه من المسؤولين بالإقليم إيجاد حلول واقعية وعاجلة للمطالب الملحة والمستعجلة لمرضى السرطان بالإقليم تجوب علينا السلطات بمثل هذه السلوكات المنحرفة واللامسؤولة من طرف عنصر من عناصرها”.
وأعلنت جمعية فردوس لمساندة مرضى السرطان بتاونات للرأي العام المحلي والوطني إدانتها لهذا التصرف الذي وصفته بالمشين واللامسؤول لهذا العنصر المخزني الذي اعتاد على مثل هذه التصرفات في مناسبات عديدة، قبل أن تحمل المسؤولية للجهاز الذي ينتمي إليه هذا العنصر مسائلة إياه عن هذا التصرف “المقيت”، حسبها.
 كما أدانت بشدة سياسة صم الأذان التي ينهجها رئيس المجلس الإقليمي اتجاه كافة مطالب الجمعية العادلة والمشروعة، على حد تعبيرها، مطالبة بتدخل القائد الإقليمي للقوات المساعدة بتاونات لوضع حد للتصرفات التي وصفتها بالعنصرية المرفوضة لهذا العنصر المخزني المعروف بمثل هذه السلوكات.
 وجاء في البيان أيضا “نحتفظ بحقنا في اللجوء للقضاء لنيل حق زميلنا متى استدعت الضرورة ذلك”.
 كما طالبت في ختام بيانها الاستنكاري مسؤولي الإقليم التحلي بالروح الوطنية والإنسانية والاستجابة للمطالب البسيطة لمرضى السرطان بإقليم تاونات.