تاونات .. استقالات جديدة من حزب الاستقلال

قدم كاتب فرع الشبيبة الاستقلالية بجماعة تافرانت يوسف الوارتي وكاتبة فرع الحزب بجماعة كلاز أنيسة الوردي، إقليم تاونات، استقالتهما من كل الهياكل التنظيمية لحزب الاستقلال.

- إعلان -

وأشار الوارتي في استقالته إلى أنه نظرا لما آل إليه الوضع التنظيمي لحزب الاستقلال بجماعة تافرانت من تدهور واضمحلال تنظيمي بسبب طغيان الذاتية والمصالح الضيقة وغياب الشفافية والديمقراطية وإشراك كل الهياكل في اتخاذ القرارات على المستوى المحلي.

“يؤسفني، يتابع المصدر ذاته، أن أعلن استقالتي من مهمة كاتب فرع الشبيبة الاستقلالية بجماعة تافرانت، الذي تم تشكيله بغفساي في شهر فبراير 2021، قبل أن يضيف: “قمنا كأعضاء المكتب المذكور بتزويد كل الوثائق المكونة لملف مكتب الشبيبة الاستقلالية للسيد كاتب فرع حزب الاستقلال جماعة تافرانت للقيام بالمتعين، غير أنني فوجئت مؤخرا بأن ملف مكتب الشبيبة الاستقلالية لم يسلم إلى السلطات المعنية وذلك لغرض في نفس يعقوب”.

وذكر يوسف الوارتي في استقالته أيضا أنه لوحظ بروز بعض الممارسات العنصرية والقبلية تدب داخل هياكل الحزب على مستوى المحلي، وعدم الإشراك والإنصات لكل الفاعلين الحزبيين، وهذا يتنافى، يردف المصدر نفسه، مع السلوكات الراقية التي تربينا عليها على يد مناضلين شرفاء الذين غرسوا فينا روح الوفاء والإخلاص لمبادئ الحزب والتضحية والنضال من أجل رفعته وإبقائه قويا، على حد تعبيره.

وفي تدوينة لها على صفحتها بموقع “فايسبوك”، اطلعت عليها جريدة “الديار”، قالت أنيسة الوردي: “لن أساوم بكرامتي، أن أغير البيت أهون من أن أتنازل عنها إرضاء لأناس يحاربونني ليل نهار”، معلنة استقالتها الكلية من كل المهام الحزبية والتنظيمية داخل حزب الاستقلال فرع كلاز.