اتهام قدس تازة بـ”التلاعب”.. هذا رد رئيس الفريق والكاتب العام

قال عبد الحق الهواري، الكاتب العام لفريق القدس التازي، أن المكتب المسير لنادي الفنيدق لم يجد وسيلة لمجاراة تقدم فريق قدس تازة فارتأى التشويش عليه.

- إعلان -

وأوضح الهواري، في رد على اتهام فريق نادي الفنيدق لنادي القدس تازة بـ”التلاعب” في نتيجة مباراة شباب العرائس، أن اللاعب له جانب بدني، وتقني، وذهني، وما دام الخصوم غير قادرين على التشويش على الجانبين الأولين، فقد بدا لهم أن التشويش على الجانب الذهني هو الحل الأمثل من أجل التأثير على اللاعبين، وبالتالي التأثير على نتائج المباريات المقبلة”.

وقال ذكر الكاتب العام، في تصريح لجريدة “الديار”، أن المباراة التي جمعت فريقه وشباب العرائش مرت بشكل عادي جدا، حيث سجل القدس هدفين في مرمى الخصم، وتلقت شباكه هدفا وحيدا، ولم تشب المقابلة أية شوائب، قبل أن يبرز أن من يتهمونهم بالتلاعب، هدفهم التشويش على الفريق لا غير، ذلك أن الأخير قام بمجهودات جبارة من أجل إحراز التفوق في هذا الموسم، رغم العراقيل والمعيقات، التي لخصها الهواري في المشاكل المادية، التي تطرح مشكلا آخر متمثلا في ضعف التركيبة البشرية، مشددا على أن لاعبي فريقه جيدون، لكن عددهم قليل، وغير كاف.

وكشف عبد الحق الهواري أن فريقه لم يستطع تغطية تكاليف التنقل إلى المباراة التي جمعته مع فريق العرائش، مؤكدا أنه لولا تدخل المحسنين لما استطاع الفريق خوض غمار المقابلة، ولا حتى دفع ثمن أكل اللاعبين وغيرها من المصاريف، وبالتالي، يتساءل المتحدث نفسه: “كيف لفريق لا يستطيع تغطية هذه النفقات أن يتلاعب بنتيجة المباراة؟”.

كما شدد المسؤول بالمكتب المسير لقدس تازة، في خضم تصريحاته “للديار”، أن الخصوم من حقهم طلب فتح تحقيق، بل ومن حقهم أن يأخذوا حقهم إذا ما ثبت صواب مزاعمهم.

من جهته، أكد هواري ياسيني، رئيس فريق القدس التازي لجريدة “الديار”، أن الفريق لا يهتم لهذا الأمر، لأنه لا يعنيه، فالأمر متعلق بـ”التخلويض” الذي يقوم به البعض، وفي ظل إحالة القضية إلى رئيس العصبة الوطنية للهواة فالقدس التازي بعيد عن كل هذه الأشياء، حيث إنه لا يولي لها اهتماما ولا يلقي لها بالا.

يشار إلى أن المكتب المسير لنادي الفنيدق قد طلب فتح تحقيق معمق، في المقابلة التي جمعت بين شباب العرائش وقدس تازة، في مراسلة إلى رئيس العصبة الوطنية للهواة.

وأكد مكتب الفنيدق في مراسلته، نتوفر على نسخة منها، أن المقابلة التي أجريت برسم الدورة 22 من بطولة الهواة شطر الشمال الشرقي، شهدت “التلاعب” في النتيجة لصالح قدس تازة.

والتمس المصدر ذاته من رئيس العصبة التدخل من أجل إنصاف الفرق المتضررة ومعاقبة المخالفين طبقا لقانون الروح الرياضية.