بعد اختفاء الأرشيف.. مستشار يطالب بتمكين “اليهود المكناسيين” من عقود الازدياد والحفاظ على أسماء أزقة الملاح

طالب المستشار حسن بوكدور، عبد الله بووانو، رئيس المجلس الجماعي، خلال أشغال دورة شهر ماي المنعقدة يومه الخميس، بالتدخل لإيجاد حل لوثائق الولادة الخاصة بمجموعة من اليهود المزدادين بمدينة مكناس.

- إعلان -

طلب المستشار الجماعي، عن حزب الاتحاد الدستوري، جاء بعد مشاكل واجهها مجموعة من المواطنين اليهود المزدادين بمدينة مكناس، والذين هاجروا رفقة أسرهم إلى إسرائيل أو بلدان أخرىن خلال بحثهم عن نسخ من وثائق ولادتهم، حيث فوجئو باختفاء الأرشيف الذي يخصهم من مصلحة الحالة المدنية بالجماعة وكذا بمصحة “كورنيط” التي ولد فيها أغلب اليهود المكناسيين.

ولمساعدة الراغبين في العودة الى مساكن أجدادهم وآبائهم بمدينة مكناس، طالب نفس المستشار الجماعي المجلس بالحفاظ على تسمية أزقة وشوارع حي الملاح،وذلك لما من شأنه ان “يساهم في تنشيط السياحة بالمدينة وخدمة التنمية المحلية” يضيف بوكدور.

تجدر الإشارة الى أن وفدا سياحيا اسرائيليا كان قد حط الرحال، الجمعة الماضي بمدينة مكناس، يضم مواطنين من مواليد مدينة مكناس، قاموا خلال زيارتهم للمدينة بعقد اتفاقية شراكة مع جمعية الإسماعيلية الكبرى لإقامة تظاهرتين ثقافتين بالمدينة بهدف استقطاب ربع مليون سائح اسرائيلي.