لتنازلها عن عائدات كراء دكاكين لفائدة شركة خاصة..اتهامات لجماعة مكناس بإهدار أموال عمومية

وجه مستشارون من المعارضة بجماعة مكناس، اتهامات لمكتب المجلس الذي يرأسه عبد الله بووانو، بإهدار أموال عمومية جراء عدم استخلاص عائدات كراء محلات تجارية في ملكية الجماعة.

- إعلان -

تفاصيل “الفضيحة” التي ينتظر ان يفجرها فريق المعارضة داخل المجلس خلال دورة شهر ماي الجاري، المزمع انعقادها يوم غد الخميس، تتعلق بانتهاء عقد تدبير مفوض، يربط الجماعة بشركة خاصة، وهو العقد الذي استفادت بموجبه هذه الأخيرة من عائدات كراء مئات المحلات التجارية الجماعية بمجموعة من أسواق المدينة، أبرزها سوق سهب مبروكة وسيدي سعيد وعين شبيك والزرهونية…، وذلك نظير تكفل الشركة بكافة مصاريف تشييد وتسيير هذه الأسواق، حيث يعود تاريخ إبرام العقد الى مجلس أبو بكر بلكورة القيادي في حزب العدالة والتنمية، الذي أعفي من منصبه سنة 2009 على خلفية اختلالات في التسيير.

وحسب مصادر جريدة “الديار”، فلم تتخذ الجماعة اي اجراء بعد انتهاء مدة العقد قبل سنتين، مما فوت على المجلس الجماعي مداخيل مهمة، وهو الأحوج إليها أكثر من أي وقت مضى لتغطية العجز في الميزانية المقدر هذه السنة في 19 مليار، وكذا التخفيف من الباقي استخلاصه الذي ارتفع خلال السنة الأخيرة لتتجاوز قيمته ميزانية الجماعة بأكملها.