تفاصيل “مجزرة” بفاس.. “مختل” يهاجم المارة بسكين ويخلف قتيلا وجرحى

أوقفت مصالح الأمن بالمنطقة الثالثة بفاس، ثلاثينيا قتل شخصا وأصاب اثنين بجروح بليغة يتلقيان العلاج منها بقسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، بعدما هاجمهم بسكين في الشارع بحي بن دباب بمقاطعة المرينيين، لأسباب مجهولة فتح فيها تحقيق قضائي.

- إعلان -

وتوفي الضحية، المتزوج والأب، في الحين متأثرا بجروح أصيب بها بعدما هاجمه الجاني الذي له سوابق في حوادث العنف والاعتداء الجسدي على الأصول خاصة والدته، في طريق عودته إلى منزله بالحي، قبل أن يعترض سبيل الضحيتين ويعتدي عليهما بالطريقة نفسها.

وأشارت المصادر إلى أن الجاني كان مسلحا بسكين وفي حالة هستيرية وهو يهاجم المارة، مؤكدة أنه قبل ساعات من ذلك اعتدى على والدته وشقيقه، وكسر أواني وتجهيزات إلكترونية ومنزلية، بعدما سبق لوالدته اشتكته إلى المصالح الأمنية قبل أن تتنازل عن متابعته.

وسبق للجاني أن حاول ذبح شاب وقضى سنة واحدة حبسا لأجل ذلك، فيما قالت عائلته إنه يعاني من ظروف نفسية صعبة وتنتابه حالات يفقد فيها السيطرة على أعصابه ويعتدي على كل من يصادفه يمن فيهم أفراد عائلته، خاصة والدته التي سبق أن حاول خنقها قبل إنقاذها.

ويتتبع الجاني العازب العلاج لدى طبيب نفسي وسبق أن قضى أياما قيد العلاج بمستشفى ابن الحسن للأمراض النفسية والعقلية، ووصف له الطبيب مجموعة من الأدوية يتناولها بانتظام منذ 4 سنوات خلت، دون أن تستقر حالته النفسية قبل أن يرتكب هذه “المجزرة”.