اوطاط الحاج.. احتقان بسبب قرارات “تقزم” حقوق عمال النظافة 

تعيش بلدية اوطاط الحاج بإقليم بولمان غليانا شديدا بسبب قرار المجلس الجماعي الجديد القاضي بفرض التزام اعتبر غير قانوني على عمال النظافة العرضيين، مشروطا بالعمل ثلاثة أشهر غير قابلة للتمديد.

- إعلان -

وفي هذا السياق أفاد حسن بلوط رئيس جمعية النظافة في اتصال هاتفي بجريدة “الديار” أنه حال حلول مجلس جديد بالجماعة فرض عليهم التزاما من المفترض أنهم تجاوزوه عندما شرعوا في العمل أول مرة حين وضعوا طلب العمل، لا أن يطالب به عمال بلغت فترة اشتغالهم 10 سنوات فأكثر. وقد اعتبر بلوط والعمال الرافضون لهذا الالتزام أنه التزام غير قانوني، مشيرا إلى أن عددا مهما من العمال وقعوا مضطرين رسالة الالتزام، في حين تشبث 20 بالرفض.

“نحن الآن متوقفون عن العمل لعدم رضوخنا لهذا القرار غير القانوني، نذهب إلى عملنا صباحا فيوقفوننا، ثم نكرر الكرة كل يوم، دون أن يجد أحد حلا لوضعنا، علما أن هذا المشكل عرضنا لضوائق مالية ومع مرور الوقت يتأزم الوضع أكثر فأكثر”، يوضح المصدر.

وقد وجه الأعوان العرضيين بجماعة اوطاط الحاج شكاية إلى الباشا، توصلنا بنسخة منها، من أجل تسوية وضعيتهم يستنكرون عدم تسوية وضعيتهم الإدارية بالإدماج، مما حرمهم من الاستفادة والحصول على العديد من الحقوق المشروعة وخاصة المرتبطة بالضمان الاجتماعي والتغطية الصحية والتعويض عن العطل والحقوق الأخرى الموازية.

كما كشف العمال عن اشتغالهم في ظروف جد مزرية تغيب فيها أدنى شروط السلامة الصحية وتهدد في أغلب الحالات حياتهم، حسب الشكاية.

وإثر هاته الوضعية تقدم العمال، تورد الشكاية، بعدة شكايات لدى المجالس المتعاقبة دون أن يحصل أي تغيير يذكر، قبل أن يستبشروا خيرا بالمجلس الجديد، الذي جاء معمقا جراحهم، بسبب الالتزام المذكور.

وطالبت المصادر من باشا المنطقة الاستجابة لملف مطالبهم الذي يضمن في شكله وجوهره كرامتهم الانسانية، وفق الشكاية.