3 نساء يفزن برئاسة هذه الجماعات بإقليم إفران

نجحت 3 نساء بإفران في الفوز برئاسة جماعاتهن القروية لأول مرة في تاريخ الانتخابات بالإقليم، أي ما يشكل ثلث الجماعات الترابية البالغ عددها 10 جماعات بينها جماعتين حضريتين، لتتصدر إفران أقاليم الجهة التسع، من حيث حظو نساء بثقة الناخبين الكبار في جماعاتهن.

- إعلان -

وانتخبت مونى الدياني، من حزب الحركة الشعبية، رئيسة جماعة تيكريكرة، بعد مخاض عسير دام أياما في انتظار الحسم في الرئاسة. واستقبلت بحفاوة كبيرة على إيقاع “الغيطة والطبل”، من طرف سكان الجماعة قبل أن تزف في احتفال نوعي وغير مسبوق.

وفازت بالرئاسة بعد تخلف ممثلي حزب الاستقلال والتقدم والاشتراكية في جلستين متتاليتين، وبفعل تنسيق بين الحركة الشعبية الفائز ب7 مقاعد في الجماعة، والتجمع الوطني للأحرار الفائز بمقعدين، صانعة التغيير بعد سنوات طويلة كان تسييرها رجاليا كما في كل جماعات الإقليم.

الفرحة نفسها عاشتها فاطمة الزهراء اعبو من التجمع الوطني للأحرار التي فازت برئاسة جماعة تيزكيت التي عاشت بدورها مخاضا عسيرا طال منذ إعلان النتائج، بعدما فازت المربية يطو جعفري من الحركة الشعبية سابقا برئاسة الجماعة القروية لتمحضيت.

إفران تبقى الأولى من حيث عدد النساء اللائي يتحملن رئاسة جماعات، متبوعة بإقليمي تازة بجماعتي غياثة الغربية وبني فراسن، وصفرو بجماعتي أولاد مكودو ودار الحمراء، فيما فازت امرأة أخرى اسمها رفاق الجلجال رئيسة لجماعة أكوراي بإقليم الحاجب.