في زمن كورونا.. لجنة تفتيش تحل بمندوبية الصحة بصفرو

حلت لجنة تفتيش، صباح اليوم، بالمندوبية الإقليمية للصحة بمدينة صفرو.

- إعلان -

وكشف مصدر نقابي لـ”الديار” أن اللجنة، المكونة من 3 أعضاء ، اثنان من المفتشية العامة للصحة بالرباط وواحد من المديرية الجهوية للصحة بفاس، استمعت إلى أغلب الموظفين بالمندوبية.

وأكد المصدر نفسه أن اسئلة المفتشين تمحورت حول الإجراءات المتخدة في إطار محاربة داء كورونا ومدى احترامها للمساطر والمعايير التي أوصت بها المصالح المركزية لوزارة الصحة، بعد احتجاج مصابين بالفيروس حول تأخر نتائج تحاليلهم، واستنكار الرأي العام المحلي من سوء تدبير المندوب بالنيابة للأزمة ومطالبته بالرحيل.

مصدرنا أكد أن اللجنة حققت كذلك في طريقة تسيير المندوبية وتدبيرها المالي، حيث تم الاستماع أيضا، إضافة إلى المندوب بالنيابة، إلى المتصرف الإقليمي حول الجانب المالي والصفقات.

وأوضح المصدر النقابي، في ذات السياق، أن مندوبية صفرو تعاني من صراعات بين المسؤولين، ما يؤثر سلبا على حسن سير المرفق العام. مشيرا إلى تدهور العلاقة بين المندوب بالنيابة والمتصرف الإقليمي.

” لم يدم الود بين المسؤول الأول والمسؤول الثاني في المندوبية سوى أياما معدودة، يقول محدثنا، ليتم إبعاد المتصرف عن التسيير وتجاهله، وهو نفس الإجراء الذي سبق أن اتخذه المندوب السابق بتجريد المسؤول المالي من كل اختصاصاته”.

وزاد مصدرنا، الذي رفض الكشف عن اسمه، قائلا :” الاستقالة الجماعية الأخيرة لبعض النقابيين من المكتب المحلي للمنظمة الديمقراطية للصحة، والتي يعتبر المندوب بالنيابة كاتبها الوطني، وجه من أوجه هذا الصراع”، ممتنعا عن الإدلاء بالمزيد من التفاصيل، قبل أن يؤكد على استعداده للكشف عن كل الحيثيات بعد نهاية أزمة كورونا. لأن هذه الصراعات، حسب قوله، تؤثر على السير العادي للقطاع الصحي بالمدينة مما ينعكس على المواطنين.