تازة.. ضخ نفايات الواد الحار لتجزئة رئيس المجلس الإقليمي بمجرى واد يؤجج غضب ساكنة القدس

وجهت ساكنة حي القدس 3 مجموعة 7 بمدينة تازة شكاية إلى رئيس المجلس البلدي، من أجل رفع الضرر الناتج عن ضخ نفايات الواد الحار لتجزئة أمين، بمجرى الوادي الذي يخترق المجموعة المذكورة.

- إعلان -

وورد في المراسلة، توصلت جريدة “الديار” بنسخة منها، أن صاحب تجزئة أمين الكائنة خلف مدرسة ابن طفيل، عمد إلى ضخ نفايات وادها الحار بالمجرى المائي الذي يخترق حي القدس 3 بلوك 7.

ونتج، عن هذا السلوك، يضيف المصدر، تلوث شامل لمياه الوادي، الشيء الذي قد تترتب عنه أضرار صحية لسكان الحي سالف الذكر وكذا تلاميذ مدرسة ابن طفيل المجاورة للوادي.

في الصدد ذاته، التمست الساكنة من رئيس المجلس البلدي بتازة العمل على رفع الضرر عن طريق تدخله لإجبار صاحب التجزئة على ربط مجاريها بشبكة الوادي الحار، مرفقين مراسلتهم بلائحة توقيعات للمتضررين.

وفي اتصال هاتفي مع جريدة “الديار”، أفاد أحد المتضررين أن المجرى أسس في بداية الأمر لتيسير عبور مياه الأمطار إلى الوادي، بيد أن الساكنة انتبهت، مؤخرا، يفيد محدثنا، إلى انبعاث روائح كريهة من المجرى وتغير في لون المياه، الشيء الذي أكد لها أنه قد استُعين بهذا المجرى، من طرف صاحب التجزئة، لضخ مياه الواد الحار.

كما أشار مصدرنا إلى أن المنطقة تتوفر على واد حار، قبل أن يعبر عن تكهنه المتمثل في أن يكون حجم الأخير صغيرا وغير كاف، مما دفع صاحب التجزئة، وهو رئيس المجلس الإقليمي لتازة، إلى ربط شبكة الواد الحار مع المجرى المعد لمياه الأمطار، محملا المسؤولية للعامل وللمجلس البلدي، ولصاحب التجزئة وللسلطات.

وأفصح المواطن المتضرر من نفايات الواد الحار المتسربة في مجرى الوادي عن اعتزام الساكنة التصعيد إذا لم تُلاقى شكايتها بالاستجابة المنتظرة، المتمثلة أساسا في حل المشكل المطروح.