نقابة تستنكر.. مشاكل بالجملة في مصلحة الطب النفسي بمستشفى تازة

استهجن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة بتازة “تحول مصلحة الطب النفسي بالمستشفى الإقليمي ابن باجة لمجرد محجز بلدي للمرضى النفسيين والموظفين على حد سواء بتغييبها للشروط الضرورية لاستشفاء المرضى النفسيين”، على حد تعبيره.

- إعلان -

وأكد المكتب أن موظفي قسم الطب النفسي أبدوا في هذا الصدد استنكارهم بشأن ظروف العمل التي وصفت بالكارثية للشغيلة الصحية بالمصلحة المذكورة.

وجاء في بيان استنكاري للمكتب، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، أن المركز الاستشفائي الإقليمي ابن باجة يعيش وضعية جد حرجة بعد تفاقم المشاكل التسييرية به والتي أثرت بشكل مباشر على جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطن التازي.

والتي، يشير البيان، رغم توقفها عن العمل سابقا لفترة طويلة بداعي الإصلاح، لم يتم تأهيلها كما يجب لتستجيب للمعايير لا الدولية ولا الوطنية لمصالح الطب النفسي وظلت بذلك غير صالحة لإيواء واستشفاء المرضى النفسيين .

كما كشف المصدر على أن المصلحة أصبحت تشكل خطرا على حياة وسلامة كل من المرضى والأطر الصحية العاملة بها، قبل أن يستدرك أن هذا الإصلاح وغيره من الصفقات التي وصفها ب”المشبوهة” التي يبرمها المستشفى لا تشكل سوى “فرصة لإهدار المال العام واغتناء الساهرين على إبرامها وتنفيذها وكذا المتسترين عن كم هذا الفساد والفوضى وتدني الخدمات الذي يعرفه هذا المستشفى دون حسيب ولا رقيب رغم الأموال الضخمة التي تضخ في مشاريع لم تحسن إطلاقا لا من سلة الخدمات المقدمة للمواطنين ولا من جودتها”، حسب البيان.