طالبوا بسحب الثقة والترخيص.. موظفو المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بفاس يطعنون في جمعية للأعمال الاجتماعية

طعن موظفات وموظفو المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير في ما وصفوه بالطريقة الغامضة التي تم بموجبها تأسيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي المدرسة.

- إعلان -

وأورد الموظفون والموظفات في مراسلة طعن وجهوها إلى قائدة منطقة عين عمير بفاس، توصلت “الديار” بنسخة منها: “تفاجأ موظفات وموظفو المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بفاس بإعلان عن خلق جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي المدرسة عبر البريد الالكتروني لـ(ف.د) الذي نصب نفسه رئيسا للمسماة جمعية”، على حد تعبيرهم.

كما ذكرت المصادر ذاتها أن إنشاء هاته الجمعية لم يحترم مساطر تأسيس الجمعيات الجاري بها العمل من تفويض للجنة التحضيرية، والإعلان عن عقد الجمع العام والدعوة له، وتدارس النظام الأساسي لهاته الجمعية وشروط الانخراط والأهداف التي، تضيف المصادر، خلقت من أجلها وهي “تدعي” تمثيلها لموظفات وموظفي المدرسة.

كما أعرب الموظفون عن رفضهم القاطع وطعنهم في الطريقة التي وصفوها بالغامضة، التي تم بها تأسيس هذه الجمعية، مطالبين القائدة بسحب الثقة والترخيص الذي منحته لأعضاء المكتب المسير لأنه، حسب المراسلة، لم يخضع للانتخابات أو أي توافق بين الموظفين.

في السياق ذاته، أرفقت المراسلة بمطبوع البريد الالكتروني المرسل إلى الموظفين، ولائحة التوقيعات، إلى جانب نسخة إلى مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بفاس.