فاس .. احتجاجات بسبب امتحان السنة الثالثة إعدادي

احتجت أمهات تلاميذ السنة الثالثة من السلك الإعدادي أمام مديرية التعليم بفاس ضد ما وصفنه بعدم تلاؤم الامتحان الموحد مع ما دُرس خلال الموسم الدراسي.

- إعلان -

الوقفة التي نظمت صباح اليوم الاثنين 21 يونيو الجاري، بحضور عدد كبير من الأمهات مرفوقات بأبنائهن، تم التعبير فيها عن حالة الاستياء الكبيرة التي خلفتها الشاكلة المصاغ على إثرها الامتحان الجهوي، حيث أكد التلاميذ أن 7 صفحات طولبوا بإنجاز تمارينها في ظرف ساعة واحدة في مادة علوم الحياة والأرض، الشيء الذي يصعب تحقيقه خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي مرت بها السنة الدراسية.

كما كشف التلاميذ المحتجون على أن الامتحانات لم تحترم الإطار المرجعي المحين الذي كانت وزارة التعليم قد وضعته رهن إشارتهم سابقا.

وطالب المحتجون بإيقاف التصحيح، مؤكدين على أن الأساتذة يؤيدون احتجاج التلاميذ وأولياءهم، قبل أن يكشف أحد أولياء التلاميذ أن الأساتذة هم من طلبوا من التلاميذ تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية.

أم محتجة أخرى، ذكرت أنها تتوفر على غرار نظيراتها من الأمهات على مقاطع صوتية لأساتذة يعلنون عن رفضهم تصحيح المواد التي صيغت بشكل لا يتلاءم وقدرات التلاميذ، والتي تتعلق أساسا بمادة علوم الحياة والأرض والرياضيات واللغة الفرنسية.