تاونات.. جمعية لمرضى السرطان تستنكر “تعنت” رئيس المجلس الإقليمي وتهدد بالتصعيد

قرر المكتب المسير لجمعية فردوس لمساندة مرضى السرطان بتاونات تجسيد خطوات نضالية جديدة، للتعبير عن استنكاره مما وصفه بتعنت رئيس المجلس الإقليمي في عدم الاستجابة لطلبات الجمعية المتعلقة بتقديم يد المساعدة لها أمام الضائقة المالية الخانقة التي تعانيها.

- إعلان -

وحسب بيان للجمعية، نتوفر على نسخة منه، فإنها، وهي تدخل سنتها الثانية، تجابه إكراهات وعراقيل عديدة اعترضت مسارها، وأمام هذا الوضع كان ولابد للجمعية أن تحيط الرأي العام المحلي والوطني بوضعيتها، قبل أن تضيف أن: “البعض اختار سن سياسة الآذان الصماء أمام كل الطلبات التي تقدمت بها الجمعية وعلى رأسهم السيد رئيس المجلس الإقليمي بتاونات الذي كنا نتوسم فيه كل الخير”.

وتابع مكتب الجمعية: “إلا أنه وبكل أسف تجاهل كل المراسلات والطلبات التي تقدمت بها بشأن عقد لقاء من أجل مناقشة عدد من النقاط المشتركة والمستعجلة المتعلقة بالمشاكل والصعاب التي يواجهها مرضى السرطان بتاونات في ظل ارتفاع عدد المصابين الوافدين على الجمعية والذين تجاوز عددهم 50 مستفيدا مما أثقل كاهل ميزانية الجمعية بسبب محدودية الموارد المالية إذا لم نقل انعدامها، ومحاولة إيجاد حلول عملية عاجلة لهذه الفئة التي تعيش أقصى مظاهر المعاناة والاهمال”.

كما أشار المصدر ذاته إلى أنه أمام الضائقة المالية الخانقة التي تعانيها الجمعية من جهة، وتعنت السيد رئيس المجلس الإقليمي من جهة أخرى فإن المكتب المسير للجمعية قرر في اجتماعه المنعقد بتاريخ 2021/06/08 تجسيد خطوات جديدة وبطرق حضارية حتى تتم الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لمرضى السرطان بتاونات وذلك من خلال تنظيم ندوة صحفية مع المنابر الإعلامية سيتم تحديد موعدها لاحقا.

وأعلن مكتب الجمعية عن تنظيم وقفة احتجاجية لأعضاء المكتب المسير لها أمام عمالة إقليم تاونات، وعن عزمه اتخاذ خطوات تصعيدية سيتم الإعلان عنها في حينها في حالة عدم استجابة رئيس المجلس الإقليمي لمطالب الجمعية.