يقبع في أسفل الترتيب.. يونس فالح يكشف أسباب الوضعية الكارثية لوداد صفرو

يعيش فريق وداد صفرو، المنتمي للقسم الوطني أول هواة، وضعية كارثية، إذ يحتل المرتبة الأخيرة في سلم ترتيب الدوري هذا الموسم.

- إعلان -

وفي هذا السياق كشف يونس فالح، لاعب سابق بالفريق وبمنتخب العصبة، أن الوضعية الصعبة التي يعيشها الفريق تعود بالدرجة الأولى إلى ضعف التسيير.

وأفاد فالح أن مكتب الفريق يعج بمشاكل بين بعض المسيرين مما أثر سلبا على مسيرة الفريق خلال المواسم الماضية قبل أن تتفاقم الأزمة خلال الموسم الحالي، مشيرا إلى أن هذه “التطاحنات” لا علاقة لها بالدفاع عن الرياضة أو سمعة المدينة أو الغيرة على الفريق الصفريوي، بقدر ما هي صراعات لأهداف ومصالح خاصة، تصل في بعض الأحيان إلى “الضرب تحت الحزام” لأغراض سياسية وانتخابية، “وهو السيناريو الذي يتكرر منذ سنوات”، يتابع المتحدث نفسه.

“رغم الإمكانيات، يضيف المصدر ذاته، ورغم التحفيزات والتعويضات التي يحصل عليها اللاعبون، ورغم الإصرار على جلب لاعبين من خارج المدينة.. فإن الفريق أصبح يلعب كل موسم لتفادي النزول”، قبل أن يتابع متسائلا”: “لماذا الإصرار على تهميش أبناء صفرو وجلب أكثر من نصف الفريق من خارج المدينة بدون تقديمهم أي “إضافة”؟.

فلاح أشار في حديثه لجريدة “الديار” إلى مشكل آخر، والمتمثل في غياب تكوين أبناء المدرسة وتأهيلهم لحمل قميص الفريق الأول، داعيا، بصفته من الغيورين على النادي، المسؤولين  إلى تشجيع أبناء المدينة والابتعاد عن “السماسرة” و”الانتهازيين” لإعادة الروح إلى وداد صفرو ومصالحته مع الجماهير التي أخذت مسافة من الفريق بسبب ما يحدث داخله.

يذكر أن فريق وداد صفرو يتذيل سلم ترتيب القسم الوطني الأول هواة محتلا آخر المراتب، ليكون بذلك مهددا بقوة بشبح النزول.