المستشفى الجامعي بفاس.. 5 حالات شفاء جديدة من كورونا

سجل، اليوم، المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس تماثل 5 حالات للشفاء من فيروس كورونا.

- إعلان -

وكشفت الدكتورة نوال موحوت، مسؤولة التواصل بالمستشفى الجامعي أن 4 حالات، بينها طفل يبلغ 11 سنة، غادرت المستشفى مساء اليوم، بينما غادر قبل لحظات من ليلة الخميس، محام من هيئة فاس بعد التأكد من تعافيه التام من الوباء.

وأكدت مسؤولة التواصل، في حديثها مع “الديار”، أن المتعافين تلقوا علاجهم وفقا للبروتوكول الاستشفائي المعتمد من طرف الوزارة، معبرة عن سعادتها، والطاقم الطبي المشرف على المصابين بفيروس كورونا، لارتفاع حالات الشفاء المسجلة بالمشفى الجامعي الحسن الثاني.

من جهة أخرى عبر المحامي سمير بوحمالة، من خلال شريط فيديو، ننشره مع المقال، عن امتنانه وشكره للطاقم الطبي الذي تابع حالته لمدة 15 يوما.

وكان المحامي بوحمالة قد أصيب بالعدوى بسبب مخالطته لزميل له بهيئة فاس سبق الإعلان عن إصابته بفيروس كورونا.