زوجته “تستغل” متجرا في ملك الجماعة.. رئيس بوفكران يطالب بـ”عزل” مستشار في المعارضة

راسل رشيد فراح، رئيس جماعة بوفكران، مؤخرا، عامل عمالة مكناس، حول وجود “مصلحة خاصة” تربط أحد المستشارين المحسوبين على تيار المعارضة بالجماعة، الأمر الذي يتعارض مع القانون التنظيمي للجماعات المحلية، بهدف تحريك مسطرة العزل في حقه.

- إعلان -

وجاء في نص مراسلة رئيس جماعة بوفكران، حصلت جريدة “الديار” على نسخة منها، أن إدارية الاستئناف بالرباط أيدت الحكم الابتدائي الذي أصدرته المحكمة الإدارية بمكناس، بخصوص رفض الطعن في قرار جماعة بوفكران، المتعلق  بفسخ عقد كراء محل تجاري يربط الجماعة بشقيق المستشار، والمستغل فعليا، بطريق غير قانونية حسب نص المراسلة، من طرف شركة مسجلة في اسم زوجة (ر. م)، عضو مجلس جماعة بوفكران عن حزب الاستقلال.

وبناء على الحكم القضائي الذي شرعت جماعة بوفكران في تفعيل مقتضياته، لفت رئيس جماعة بوفكران رشيد فرح، عن حزب العدالة والتنمية، في المراسلة ذاتها، عامل عمالة مكناس إلى وجود مصلحة خاصة تربط المستشار المذكور بالجماعة، وذلك استنادا الى المادة 65 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات، مما يفرض على سلطات العمالة التسريع بتفعيل إجراءات العزل في حقه.

تجدر الإشارة إلى أن جماعة بوفكران منذ تشكيلها فجر انتخابات 2015، تعيش على إيقاع صراعات سياسية، ساهمت بشكل كبير في تعطيل التنمية على مستوى هذه المدينة، حيث لم تعرف تشكيلة المجلس أي استقرار الى يومنا هذا، كما انها شهدت تنظيم انتخابات جزئية بعد عزل عامل عمالة مكناس لمجموعة من الأعضاء لأسباب متعددة، وهي الانتخابات التي جعلت فريق المعارضة يشكل أغلبية باتت تتحكم في مجموعة من مقررات ودورات المجلس اخرها المنعقدة يوم أمس الثلاثاء، رغم معارضة الرئيس لها أحيانا.