انتخابات اللجان ومناديب الأجراء.. “الضغط والترهيب” بجماعة فاس وهؤلاء متهمون

“قدمت استقالتي من الإتحاد العام للشغالين تحت الضغط والترهيب من طرف المدعو عبد العزيز العزابي ومصطفى ذهبي”.

- إعلان -

التصريح المثير للجدل أعلاه جاء في وثيقة، وقعها وسجلها لدى المصالح المختصة، اليوم الثلاثاء 18 ماي، ادريس العمراني، موظف ببلدية المشور بمدينة فاس، حول التراجع عن الاستقالة من نقابة الاتحاد العام للشغالين.

وحسب الوثيقة ذاتها، نتوفر على نسخة منها، أعلن ادريس العمراني تشبته بالنقابة التي قضى بها 27 سنة، متهما عبد العزيز العزابي ومصطفى الذهبي بالضغط عليه وترهيبه من أجل تقديم استقالته أمس الاثنين 17 ماي.

إلى ذلك، وفي السياق ذاته، أرجع مصدر مطلع داخل جماعة فاس لجوء مصطفى ذهبي، رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة فاس، وعبد العزيز العزابي، موظف وكاتب سابق لنقابة الاتحاد العام للشغالين، إلى سياسة الضغط والتهديد بالرغبة في إعطاء دفعة قوية للتنسيقية “الجديدة” التي يقف حميد شباط وراء تأسيسها، وفق تعبيره، ومن خلالها محاربة نقابة “حزب الاستقلال” داخل الجماعة خصوصا مع قرب انتخابات اللجان المتساوية الأعضاء ومناديب الأجراء.

“أكثر من هذا، يضيف مصدر جريدة “الديار”، يعمل البعض على تهديد الموظفين بكون حميد شباط عائد إلى رئاسة الجماعة، وأنه “سينتقم” من الموظفين الذين يرفضون “الانصياع” إلى رئيس الجمعية” والتخلي عن الاتحاد العام للشغالين في ظل قيادته الحالية وطنيا ومحليا.