تاونات.. قرية با محمد بدون سيارة إسعاف

عبر (ج.ل)، من جماعة قرية با محمد، عن استيائه وأسفه الشديدين إزاء اقتصار جماعته على سيارة إسعاف وحيدة “معطلة”.

- إعلان -

وقال أحد سكان القرية في حديث لجريدة “الديار” أن “جماعة قرية با محمد لا تتوفر إلا على سيارة إسعاف واحدة، لكنها في حاجة إلى إصلاحات”.

وأكد المصدر ذاته، أنه عاين، بالمركز الصحي، معاناة الأطر الطبية وشبه الطبية مع الحالات المستعجلة ليس فقط خلال تقديم المساعدات الطبية، وإنما حتى في توجيه المرضى عبر سيارات الإسعاف التي تعتمد حاليا، بشكل تام، على سيارات الإسعاف التابعة للجماعات المجاورة.

وأضاف ابن قرية با محمد أن المركز الصحي شهد، ليلة أول أمس، تعذر إيجاد سيارة إسعاف واحدة من أجل إحدى الحالات المستعجلة المراد نقلها لتلقي العلاج. قبل أن يتابع مستطردا: “لولا تدخل سائق سيارة إسعاف إحدى الجماعات المجاورة، الذي التزم بنقل هذه الحالة بعد توصيل حالة أخرى كان يقلها إلى مدينة فاس.. ولولا حضور رجال الشرطة لحدث الأسوأ”.

هذا، ووجه المصدر المذكور رسالة إلى المسؤولين عبر جريدة “الديار”، قال فيها: “إذا كان المركز الصحي غير جاهز لتقديم الإسعافات الضرورية للساكنة فعلى الأقل وفّروا لهم سيارات الإسعاف في المستوى.. فسيارة إسعاف واحدة لا تكفي حتى للجماعات القروية الصغيرة فما بالك بجماعة القرية التي تضم كثافة سكانية ضخمة؟!”.