مولاي يعقوب.. عرض التكنولوجيات الفلاحية المبتكرة في زراعات الحبوب والبقوليات والبذور الزيتية

تم أمس الاثنين بالضيعة التجريبية للضويات، باقليم مولاي يعقوب، تقديم الأصناف النباتية الجديدة للمعهد الوطني للبحث الزراعي.

- إعلان -

ونظم يوم اخباري من قبل المعهد لفائدة المهنيين وأطر التنمية والاستشارة الفلاحية تم خلاله عرض التكنولوجيات الفلاحية المبتكرة من أجل النهوض بزراعات الحبوب والبقوليات الغذائية والبذور الزيتية.

وتم القيام بزيارة موجهة لمواقع الابتكار التي نشطها الباحثون في المركز الجهوي للبحث الزراعي لمكناس.

واستهدف هذا اليوم الاخباري الذي يندرج في إطار تفعيل استراتيجية الجيل الأخضر 2030-2020 تقاسم مكتسبات بحوث المعهد وتسليط الضوء على التقدم الوراثي للأصناف النباتية الجديدة في أفق اشاعة استخدامها على الصعيد المهني.

وتبادل المشاركون الرأي حول البدائل المشتركة لأهم اكراهات النهوض بالزراعات المعنية.

ولاحظ مدير المعهد الوطني للبحث الزراعي، فوزي البقاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن 70 في المائة من الفلاحين يستخدمون أصنافا قديمة ذات مردودية ضعيفة مشيرا الى أن التجارب التي أجراها المعهد بينت أن الأصناف الجديدة تتيح أداء أفضل بما يمكن المزارعين من عائدات أعلى.

وتم بالمناسبة عرض باقة من الأصناف الجيدة للقمح الصلب، التي تنتج مردودية تفوق 60 قنطارا للهكتار، بفضل مقاومتها للجفاف والأمراض فضلا عن خصائصها التكنلوجية التي تجعلها مطلوبة في سوق التحويل الصناعي. وقدمت أيضا أصناف جديدة من الفاصولياء والفول بمردودية تفوق 40 قنطارا في الهكتار بالاضافة الى أصناف جديدة من البذور الزيتية.

(و م ع)