بعد “هروبه” من بنكيران في 2016.. أخنوش يستقبل بوصوف ويزكيه على حساب عبو في تاونات

هل “سيهرب” بوشتى بوصوف خلال الاستحقاقات المقبلة إلى مكة؟ في إعادة لسيناريو 2016، عندما قرر الترشح باسم حزب العدالة والتنمية في تاونات، قبل أن يتعرض لـ”ضغوطات” جعلته ينسحب من المنافسة ويغادر إلى الديار المقدسة متخليا عن “صديقيه” الرميد وبنكيران.

- إعلان -

سؤال يتم تداوله وسط السياسيين بجهة فاس مكناس بعد الإعلان عن منح التزكية لبوصوف وإعلانه مرشحا لحزب “الحمامة” بدائرة تاونات، على حساب محمد عبو، الوزير الأسبق و”المغضوب عليه” من طرف القيادة الجديدة لحزب التجمع الوطني للأحرار.

واستقبل عزيز أخنوش، الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار، أمس الثلاثاء، في هذا الإطار، رجل الأعمال بوشتى بوصوف ومجموعة من المنتخبين ورؤساء الجماعات بإقليم تاونات والجهة، بحضور محمد شوكي، المنسق الجهوي للحزب بجهة فاس مكناس.

وكشف مصدر مطلع لجريدة “الديار” أن محمد عبو، برلماني “الأحرار” عن تاونات، لم يقدم استقالته من هيئات الحزب إلى حدود اللحظة، رغم ما يتم ترويجه من إشاعات حول “رحيله” إلى الحركة الشعبية أو حزب الاستقلال، مؤكدا على أن الوزير السابق لم يحسم بعد في وجهته المقبلة.

 

أخنوش يتوسط بوشتى بوصوف ومحمد السملي رئيس جماعة عين عائشة