“جائحة التبروري” بجهة فاس مكناس.. 450 مليون لتعويض الفلاحين ومقاومة البَرَد

خصصت المديرية الجهوية للفلاحة بجهة فاس مكناس 450 مليون سنتيم لمعالجة الأغراس المتضررة من “جائحة التبروري” وشراء معدات الرصد والتحكم عن بعد في المولدات المقاومة للبَرَد.

- إعلان -

وحسب وثائق تحصلت عليها جريدة “الديار” فإن شركة “البرعم الأخضر” (Bourgeon Vert) فازت بطلب العروض الخاص أشغال معالجة الاغراس المتضررة من البرد لفائدة المديرية الجهوية للفلاحة فاس مكناس رقم 34/2020 بمبلغ 00, 1980198 درهما.

كما تظهر الوثائق ذاتها حصول شركة “مغرب الطاقة والبيئة” (Maghreb Energie et Environnement) على صفقة شراء معدات للمراقبة، الرصد والتحكم عن بعد لمولدات مقاومة البَرَد، في حصتين، الحصة الأولى بأقاليم مكناس وفاس والحاجب بمبلغ 1366800,00 درهما، فيما تتعلق الحصة الثانية بأقاليم تازة وإفران وصفرو وبولمان بقيمة 1152000 ,00 درهما.

وكانت وزارة الفلاحة قد أعلنت، بعد عاصفة “التبروري”، التي ضربت جهة فاس مكناس، عن مجموعة من الإجراءات والتدابير للتخفيف من آثار هذه العاصفة تشمل استبدال الأشجار التي تم اقتلاعها أو كسرها وتوزيع الشتلات.

كما أكدت الوزارة عزمها اقتناء 70 مولدا مضادا للبَرَد وتشجيع استعمال الشباك عبر تدابير تحفيزية مطورة لصالح الفلاحين.

يشار إلى أن “جائحة التبروري” قد ضربت منطقة تمتد على 31 جماعة في 8 أقاليم من جهة فاس مكناس، على مساحة إجمالية تبلغ 19 ألفا ز665 هكتارا، حسب وزارة الفلاحة.