“انشراح”.. آلة تنفس اصطناعية ذكية من اختراع كفاءات مغربية

يضع فريق من المهندسين من تخصصات مختلفة، تحت إشراف أطباء، اللمسات الأخيرة على أول جهاز محمول للتنفس الاصطناعي أطلقوا عليه اسم «انشراح».
وأكد فريق العمل على كون آلة التنفس «انشراح» تم تصميمها لدعم مجهودات الدولة المغربية في محاربة جائحة كورونا لتساعد المصابين بالفيروس، ولتخصص، بعد خروج البلاد من الأزمة، للمرضى المصابين بالأمراض التنفسية.
وكشف مخترعو «انشراح» أن كلفة آلة التنفس بسيطة جدا، وتعتبر الآلة الأقل وزنا حيث يستطيع المريض حملها في عنقه، قبل أن يشيروا إلى كونها تعمل بصمام عادي دون الحاجة إلى تدخل شخص آخر، حيث يتم التحكم فيها عن بعد بواسطة هاتف ذكي، ويمكن استخدامها في البيت، بالنسبة لحالات المرضى الغير متقدمة أثناء الحجر الصحي، مع إمكانية المراقبة عن بعد، كذلك، من قبل مهنيي الصحة، بُغية تخفيف العبء على المستشفيات.
«وتمت هندسة «انشراح» بمواصفات طبية دقيقة ووفق المعايير العلمية الجاري بها العمل، كما يمكن استخدامها بالإضافة إلى المعدات التنفسية الأخرى الموجودة سابقا» يضيف فريق العمل

- إعلان -

وشدد مصممو «انشراح» علىأنهم قاموا تسجيل براءة هذا الاختراع الذي سيتم وضعه رهن إشارة المغاربة خلال هذه الجائحة.