بعد تهديدهم أمن وسلامة المواطنين.. أمن فاس يوقف هؤلاء

تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن فاس، صباح اليوم الخميس 08 أكتوبر الجاري، من توقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 19 و22 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالتخدير وحيازة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها تهديد أمن وسلامة المواطنين وعدم الامتثال.

- إعلان -

وكشف بلاغ لولاية أمن فاس أن دورية لشرطة النجدة قد تدخلت لتوقيف مجموعة من الأشخاص الذين أحدثوا حالة من الفوضى بالشارع العام، وقاموا بتهديد المواطنين وعناصر الشرطة باستعمال السلاح الأبيض وتحريض كلب من فصيلة شرسة، وهو الأمر الذي اضطر مقدم شرطة من عناصر الدورية لإشهار سلاحه الوظيفي دون استخدامه، بشكل مكن من تحييد الخطر الناتج عن هذا الاعتداء وتوقيف ثلاثة من المشتبه فيهم.

كما أوضحت ولاية الأمن، في بلاغ ثان، أن موظف شرطة يعمل بالوحدة المتنقلة لشرطة النجدة بولاية أمن فاس، صباح اليوم الخميس 8 أكتوبر الجاري، اضطر لإشهار سلاحه الوظيفي دون اللجوء لاستعماله، وذلك في تدخل أمني لتوقيف قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، والذي كان في حالة اندفاع قوية وعرض سلامة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير بواسطة السلاح الأبيض.

وأضاف المصدر ذاته: “كانت دورية لشرطة النجدة قد تدخلت من أجل توقيف المشتبه فيه الذي كان في حالة سكر متقدمة، وهو متلبس بتعريض شخص للعنف باستعمال السلاح الأبيض بحي “سهب الورد” بمدينة فاس، غير أنه أبدى مقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض، وهو ما اضطر موظف الشرطة لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل احترازي لتفادي الخطر الناجم عنه، وذلك قبل أن يسفر هذا التدخل الأمني عن توقيف المعني بالأمر وحجز السكين المستخدم في هذا الاعتداء”.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تتواصل العمليات الأمنية من أجل توقيف باقي الأشخاص المشتبه فيهم بعدما تم تحديد هوياتهم بشكل كامل.